• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

علاوي يطالب القمة العربية بإعادة التوازن الى العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

القاهرة-الاتحاد: أعرب رئيس الوزراء العراقي الاسبق ورئيس القائمة الوطنية العراقية الدكتور إياد علاوي عن أمله في أن تعمل القمة العربية المقبلة بالرياض على دفع المصالحة الوطنية بالشكل الصحيح لإعادة التوازن الى العراق ولكي يتعافى وتستمر مسيرته بالتفاعل والتكامل مع المنطقة لبناء استقرار وسلام كامل فيها. وقال عقب لقائه امس الرئيس المصري حسني مبارك ثم الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى انه بحث موضوعات تتعلق بالوحدة والمصالحة الوطنية في العراق لاسيما ونحن على مشارف القمة العربية مؤكدا أنه كان هناك توافق كبير فى وجهات النظر.

وأضاف: طرحت تصورات القائمة العراقية الوطنية التى يرأسها وما يجب أن تكون عليه المصالحة الوطنية في العراق فى هذا المفترق الخطير ولا توجد لنا مطالب، ولكن طرحنا تصورات عن واقع المصالحة الوطنية وأهمــــــــية المصالحة كي يستقر العراق وتستقر المنطقة.

وأكد أن المصالحة الوطنية ليست مؤتمرات وإنما هي إجراءات تتخذ وسن قوانين من شأنها أن تعيد الثقة والاطمئنان إلى العراقيين لكي تكون هناك مصالحة وطنية حقيقية تؤدي بالوضع العراقي إلى الاستقرار، مشددا على ضرورة أن تعمل جميع الأطراف العراقية سويا من أجل المصالحة الوطنية.وقال ان قائمته مستمرة في نبذ الطائفية السياسية في العراق ونعتقد أن المسار الطائفي والمحاصصة الطائفية ستؤذي العراق والمنطقة ولهذا نتبنى المفهوم الوطني بأن يكون العراق لكل العراقيين بغض النظر عن خلفياتهم المذهبية والسياسية والعرقية مشددا على رفض قائمته للطائفية السياسية لأنها أضرت بالعراق وستضره أكثر.

وقال المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد أن علاوي طرح على مبـــــــارك تقديره للموقف في العراق وأن مبارك ابدى انشغال مصر بالوضع في العراق، وتطلعها الى استعادة السيادة والاستقرار في العراق والمضي في إعادة الاعمار وتهيئة الاجواء اللازمة لتحقيق الــــــوفاق بين أبناء الشعب العراقي الواحد وان مصر لا تميز بين أبناء العراق على أساس طائفي أو مذهبي وإنما تتعامل معهم بمسافة متساوية كأبناء لشعب العراق ولعراق واحد.