• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

وماذا بعد البوتكس ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

تتسابق محطاتنا الفضائية لعرض أحدث ما توصلت إليه عيادات التجميل في العالم، ومقابلة أمهر الاخصائيين في جراحات التجميل والحقن بالبوتكس، ولكن.. إلى متى سيستمر هذا التسابق غير المنطقي في تغيير الشكل الخارجي وعدم الاهتمام بصحة الإنسان المتلقي لهذا النوع من العلاج؟

إذا كنت تفكر في استعمال حقن البوتكس لتحسين مظهر وجهك، فإدارة الغذاء والدواء الأميركية تنصحك بالتوقف قليلاً لقراءة هذه النصائح:

بما أن البوتكس علاج مؤقت يدوم لمدة أربعة أشهر فقط، فأنت بحاجة إلى تكرار العلاج مرات عديدة، في حالة توقفت عن العلاج، ستعود الخطوط للظهور بشكل أكثر وأعمق من السابق، ومن جانب آخر فقد ذكرت إدارة الغذاء والدواء الأميركية الآثار الجانبية لاستعمال حقن البوتكس التجميلية، مثل هبوط الجفن، أعراض الانفلونزا، الغثيان، الصداع، عسر البلع، صعوبة التنفس، ازدواج الرؤية، عدم انتظام ضربات القلب، وفي حالة نادرة يمكن أن يصاب الشخص بتشنجات عصبية خطيرة نتيجة مقاومة الجسم الطبيعية لهذا السم، وقيامه بإنتاج الأجسام المضادة، وبما أن المركب مشتق من أصل بكتيري يسمى ''سم البوتولونيم''، وهو سم بكتيري خطير وقاتل يسبب صعوبة في التنفس والشلل ويمكن أن يؤدي إلى الموت إذا تم تناوله عن طريق الفم، فإن النساء، وخاصة الحوامل والمرضعات يجب أن يتجنبن استعمال البوتكس لتأثيره المحتمل على الطفل، ومن جانب آخر ينصح أيضاً دائماً باستشارة الطبيب وعمل الفحوصات المخبرية الضرورية قبل اللجوء إلى استعمال حقن البوتكس، خصوصاً إذا كنت تتناول علاجاً معيناً، أو مضادا للالتهاب، أو أدوية خاصة بالأعصاب.

حميد أحمد- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال