• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«عنكبوت» تختار «برايت سبيس» لتقديم تجربة تعلم ذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

قامت «عنكبوت»، وهي الشبكة الوطنية الإماراتية للتعليم والبحوث التي تربط 33 مؤسسة أكاديمية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة مع بعضها بعضاً ومع المصادر التعليمية حول العالم، باختيار شركة ديزاير تو ليرن D2L التي تُعد إحدى الشركات الدولية الرائدة في تقنيات التعلم لنشر منصة برايت سبيس الخاصة بها، باعتبارها النظام الجديد لإدارة التعلم على مستوى الشبكة. وأتاح تنفيذ النظام الموحد والمعاصر على مستوى المؤسسات الأعضاء في شبكة عنكبوت، الفرصة للمعلمين لتقديم تجربة تعليمية ذكية، من خلال تعميق أواصر التعاون المشترك بين أعضاء الهيئة التدريسية، وإيجاد قنوات من اتجاهين لتقديم ردود الفعل، فضلاً عن إجراء تحليلات شاملة لأداء الطلاب.

وقال الرئيس التنفيذي لشبكة «عنكبوت» فاهم النعيمي: «لقد ساهم نظام إدارة التعلم الخاص من برايت سبيس في إجراء التوحيد المطلوب للتمكن من إيجاد منظومة تعليمية مرتبطة بشكل وثيق. كما يُمكن للطلبة الآن الوصول إلى مصادر التعلم من أي مكان وفي أي وقت يرغبون، ويُمكنهم البقاء على تواصل مع أقرانهم ومدرّسيهم، وذلك من خلال العديد من الأجهزة المختلفة. وبهذا، لم يعُد لزاماً عليهم الوجود في المباني الجامعية للتواصل أو الوصول إلى مصادر التعلم. ويُمكننا تشبيه الأمر كما لو أنه بات بإمكانهم حمل صفوفهم الدراسية معهم أينما ذهبوا وحيثما حلُّوا». وساهمت البُنية المميزة للنظام القائم على الحوسبة السحابية وأسلوب شبكة عنكبوت في تحقيق معدلات اعتماد عالية بين المؤسسات التعليمية الإماراتية، إذ يرتبط 78 حرماً جامعياً و100.000 طالب الآن مع مختلف المصادر التعليمية الموجودة على شبكة الإنترنت في مختلف أنحاء العالم.

وأضاف النعيمي: «لقد لاحظ أعضاء هيئة التدريس أن أداء الطلاب قد شهد تحسناً ملحوظاً من المنظور الأكاديمي. وفي الوقت ذاته، فإنه وبالتزامن مع تطبيق نظام إدارة التعلم على شبكة الإنترنت من خلال استضافته على السحابة، فقد شهدت المؤسسات التعليمية انخفاضاً كبيراً في التكاليف، حيث انخفضت تكاليف الإجراءات بنسبة ستين في المائة. كما ساعد طرح هذا النظام على شبكة الإنترنت في مساعدة هذه المؤسسات على الحد من الانبعاثات الكربونية الناجمة عنها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا