• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

رأي

«فاكهة الملاعب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

تيسير العميري

استوقفني تصريحان لخصمين يتقابلان في المباراة النهائية لكأس آسيا، أولهما قول مدرب أستراليا المضيفة انجي بوستيكوجلو إنه يتطلع لرؤية 80 ألف متفرج في مدرجات «ستاديوم أستراليا» في سيدني السبت المقبل، عندما يتواجه منتخبه مع نظيره الكوري الجنوبي لتحديد بطل النسخة السادسة عشرة، والتأكيد على أن الذين سوف يحتشدون في «ستاديوم أستراليا» يشكلون الفارق، وثانيهما ما صرح به النجم الكوري الجنوبي سون هيونج مين عندما قال لزملائه «من المبكر جداً الحديث عن اللقب.. لم يفوزوا بأي شيء، بل كل ما فعلوه هو وصولهم إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى منذ 27 عاماً».

«الأرض والجمهور».. سلاحان فتاكان في أيدي من يحسن استغلالهما.. البطولة الناجحة فنياً يفترض أن يرافقها نجاح جماهيري وتنظيمي، لكن ثمة بطولات يخرج المضيف فيها مبكراً ويصبح ضيفاً على البطولة، وثمة بطولات لا يحظى كثير من مبارياتها بحضور جماهيري مناسب، ربما لأن كرة القدم لا تعد اللعبة الشعبية الأولى في تلك البلاد.

الأستراليون عرفوا كيفية الزحف إلى المباراة النهائية.. أرقامهم تؤكد «علو كعبهم» في الحدث الآسيوي.. صحيح أنهم ليسوا الأفضل في آسيا، لكنهم «أفضل الموجود» والمرشحين بقوة لنيل اللقب للمرة الأولى، وهذا لا يقلل من شأن الكوريين الجنوبيين، فهم من أذاق الأستراليين طعم الخسارة الوحيدة في البطولة، وبـ «لغة الأرقام» حققوا «العلامة الكاملة» في النقاط ونظافة المرمى، ولكن «ليس في كل مرّة تسلم الجرّة»، فالفوز في دور المجموعات لا يؤكد إمكانية فوز الكوريين مرة أخرى في اللقاء الختامي، لأن لكل مباراة ظروفها وحساباتها.

نجح الأستراليون في استغلال ورقتي الأرض والجمهور أمس الأول في مواجهة المنتخب الإماراتي الذي خرج من المباراة في ربعها الأول، وعندما حاول العودة إليها كان الوقت قد فات، لأن اللاعبين الأستراليين استمدوا مزيداً من العزيمة والقوة من صيحات جماهيرهم.

الجمهور الواعي «فاكهة الملاعب» يضرب أروع الأمثلة في التشجيع، ويقف خلف فريقه في السراء والضراء.. كم هو المشهد مؤثراً عندما تجد جمهوراً فريقه يتأخر بأكثر من هدف، ومع ذلك يبقى هذا الجمهور صامداً خلف فريقه ويشجعه بحرارة ولا يتخلى عنه ويهتف لنجومه... ترى هل يكون هذا «الجمهور الأسترالي» منافساً لواقعية الكوريين الجنوبيين في نهائي كأس آسيا؟.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا