• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مهمة سهلة لمانشستر يونايتد وصعبة لتشيلسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

ستكون مهمة مانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس انجلترا لكرة القدم (11 مرة) اسهل من تشيلسي في بلوغ نصف النهائي اقدم مسابقة في العالم وذلك عندما يستضيف على ملعبه ''اولدترافورد'' ميدلزبره في مباراة معادة بينهما في ربع النهائي، في حين يحل تشيلسي ضيفا على جاره اللندني توتنهام على ملعب الاخير ''وايت هارت لاين''.

وكان مانشستر انتزع التعادل 2-2 من ميدلزبره على ملعب ريفرسايد وأجبره منافسه على خوض مباراة ثانية، في حين كان تشيلسي يواجه الخروج بعدما تخلف على ارضه 1-3 حتى ربع الساعة الاخير قبل ان يدرك التعادل ويعطي نفسه فرصة اخرى.. واستعد مانشستر جيدا للقاء ميدلزبره بفوزه الساحق على بولتون 4-1 ويدخل المباراة بمعنويات عالية.

كما ان مدربه السير اليكس فيرجسون نجح في إراحة ابرز نجومه في الشوط الثاني بعد ان حسم المباراة في الشوط الاول بثلاثية نظيفة.. ويغيب عن مانشستر قائده المدافع الدولي جاري نيفيل للإصابة وكان مانشستر فاز على ميدلزبره ذهابا وايابا في الدوري المحلي هذا الموسم.. في المقابل خسر ميدلزبره آخر تجربة له قبل لقاء مانشستر بخسارته على أرضه أمام فريق مانشستر سيتي صفر-2 وهو الآخر أراح بعض لاعبيه. اما في المباراة الثانية، فيسعى توتنهام الى التأكيد بأنه بات يشكل عقدة لتشيلسي هذا الموسم خصوصا بعد ان فاز عليه بهدفين نظيفين في الدوري المحلي وكاد يلحق به اول خسارة على ملعبه ''ستانفورد بريدج'' منذ عام 2004 لكنه فرط بفوز كان في متناوله ليخرج متعادلا معه 3-3 ولم يشرك مدرب توتنهام الهولندي مارتن يول أبرز اساسييه وعلى رأسهم هدافه البالغاري المتألق ديميتار برباتوف والايرلندي روبي كين في المباراة التي فاز فريقه بها على واتفورد بثنائية نظيفة امس مدخرا جهودهما لمباراة اليوم.

والامر نفسه اتبعه مدرب تشيلسي البرتغالي القدير جوزيه مورينيو عندما أراح هدافه العاجي ديدييه دروجبا ولاعب وسطه الالماني ميكايل بالاك عن مباراة فريقه السهلة ضد شيفيلد يونايتد (3-صفر) واشركهما فقط في منتصف الشوط الثاني.. يذكر ان الفائز في مباراة مانشستر يونايتد وميدلزبره سيقابل واتفورد في نصف النهائي، في حين يلتقي الفائز من توتنهام -تشيلسي مع بلاكبيرن منتصف الشهر المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال