• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الهلال يسطع في البيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 مارس 2007

ودع الزمالك المصري مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم مبكرا بعد تعادله مع ضيفه الهلال السوداني 2-2 أمس الأول على ستاد القاهرة الدولي في حضور 60 الف متفرج في اياب الدور الثاني. وسجل للزمالك عمرو زكي (38) وجمال حمزة (86) هدفي الزمالك، والنيجيريان جودوين ندبيسي (78) وكيليتتشي اوسونوا (89) هدفي الهلال.. وكان الهلال فاز ذهابا 2-صفر قبل اسبوعين في الخرطوم.

وفرضت الحماسة نفسها على اداء الفريقين بفعل نتيجة مباراة الذهاب حيث تحتم على الزمالك الفوز بثلاثة اهداف ما حمل لاعبيه عبئا نفسيا ظهرت آثاره على تحركاتهم التي افتقدت للدقة والتركيز، خلافا لما كانت عليه الحال بالنسبة الى لاعبي الهلال الذين كانوا الافضل انتشارا والاكثر وصولا للمرمى واهدارا للفرص وكان بإمكانهم التسجيل اكثر من هدف عبر معتز كبير وخالد جوليت واوسونوا.

وكان اوسونوا صاحب اول محاولة حقيقية في المباراة بعد هجمة مرتدة سريعة انفرد على اثرها بالحارس عبد الواحد السيد لكن تسديدته مرت بجوار القائم مباشرة (5)، وبدا واضحا ان دفاع الزمالك ليس في حالته الجيدة وهو ما اتاح الفرصة لمهاجمي الهلال في تهديد مرمى أصحاب الارض.

وتكررت انفرادات الهلال عن طريق معتز كبير لكن عبد الواحد انقذ الموقف (7)، ورد اسامة حسن بتسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة ردها الحارس المعز محجوب (15)، وارتدت الهجمة بعرضية من يوسف محمد الى معتز كبير الذي تجاوز عبد الواحد لكنه لعب الكرة ضعيفة ابعدها احمد غانم وتكرر المشهد في الدقيقة 33 لكن علاء عبد الغني ابعد الكرة في اللحظة الاخيرة الى ركنية لم تثمر.

واخطأ عبد الواحد في التعامل مع كرة عرضية من جوليت لتصل الى معتز كبير سددها ضعيفة ابعدها الدفاع (35) ، ومع تكرار فرص الهلال التي قادها اوسونوا وهيثم مصطفى، استشعر الزمالك الحرج ومرر محمد ابوالعلا كرة رائعة الى عمرو زكي الذي تخلص من واقي الانف الذي كان يرتديه لينفرد بالحارس ويودع الكرة الشباك (38).. وتعددت الفرص للفريقين وان كانت الخطورة ارتبطت بهجمات الهلال التي نجح عبد الواحد في التصدي لها واخطرها تسديدة حمودة بشير (45). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال