• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

أحمد إبراهيم..أسد الدفاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

يمتلك أحمد إبراهيم قدرات متميزة تؤهله للوقوف سداً منيعاً في دفاع «أسود الرافدين»، واللعب في التشكيل الأساسي، وحجز مكانه مبكراً على الرغم من صغر سنه، لتمده بجميع الصفات الواجب توافرها في أي مدافع لكرة القدم، من حيث الطول الفارع والبنية الجسمانية المميزة والقوة والصلابة في الالتحامات، لتجعل منه أحد أفضل المدافعين في القارة الصفراء خلال السنوات الأخيرة الماضية، ويعتبر اللاعب المحترف في عجمان الإماراتي أحد المكاسب التي وقع معها الفريق في الانتقالات الشتوية للموسم الماضي، عندما كان يحتل المركز الأخير في جدول الترتيب بعد انتهاء الدور الأول، الا أن أستقطاب المدافع العراقي كان له الأثر الأكبر في بقاء البرتقالي بين صفوة الأندية المحترفة بمساهمتها في الحفاظ على قوة الدفاع وتنظيم الصفوف الخلفية لدى العجماني.

ولد أحمد في الخامس والعشرين من فبراير 1992، وتدرج في أنديه عدة بفترة الناشئين والشباب، بدأ مشواره الكروي مع نادي الشرقاط لموسم وحيد 2007-2008 لينتقل بعد ذلك إلى نادي صلاح الدين لموسم واحد، ولمع نجم المدافع العراقي بعد ذلك ليستقطبه نادي أربيل العراقي بعمر السبعة عشر عاماً، ويقضي في ناديه خمسة مواسم، وشارك معه في 55 مباراة رسمية، وسجل هدفاً وحيداً، وفي موسم 2013 كانت أولى تجارب المدافع العراقي الخارجية، وتحديداً في نادي الوصل الإماراتي، عندما طلب اللاعب على سبيل الإعارة، وشارك مع لموسم واحد، وخاض 10 مباريات مع الأمبراطور الوصلاوي، وفي الموسم الماضي طلب عجمان الإماراتي ود المدافع بفترة الانتقالات الشتوية ليثبت نفسه في التشكيلة البرتقالية، ويستمر معهم في الموسم الحالي كأحد المحترفين المتميزين على مستوى الدفاع في الدوري الإماراتي.

وعلى مستوى المنتخب العراقي مثل أحمد إبراهيم منتخب تحت 23 سنة في 6 مناسبات بموسم 2011، وتحديداً في تصفيات الأولمبياد المؤهلة لأولمبياد لندن 2012، وتم استدعاء المدافع للمنتخب العراقي الأول منذ عام 2010، ومثله في 50 مباراة دولية حتى الآن، وكانت طموحات اللاعب وزملائه هي الوصول إلى المباراة النهائية قبل الإقصاء من شمشون الكوري، ليضرب «أسود الرافدين» موعداً مع «الأبيض» الإماراتي في مباراة تحديد المركز الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا