• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحت رعاية سيف بن زايد

مؤتمر «الشرطة والأمن» ينطلق اليوم في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنطلق صباح اليوم الأربعاء، أعمال «مؤتمر الشرطة والأمن»، تحت شعار «تحديات دولية وحلول محلية»، والذي تنظمه أكاديمية ربدان، بالتعاون مع وزارة الداخلية، وجامعة تشارلز سترت الأسترالية، ويستمر المؤتمر على مدى يومين، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.واعتبر اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، استضافة أبوظبي لمؤتمر «الشرطة والأمن»، تحت عنوان «تحديات دولية وحلول محلية» إنجازاً لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتؤكد حرص الدولة على أن تكون من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.وعبر عن تقديره للمؤتمر قائلاً، إنه يعزز المنهجية العلمية للعمل الشرطي في الدولة، ويرسخ نشر ثقافة تبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على نتائج البحث الأكاديمي، والاستفادة من أفضل الممارسات لبناء مجتمع أكثر أمناً، ومكافحة الجريمة، وإنفاذ العدالة ورفع الثقة المجتمعية، تجسيداً لرؤية شرطة أبوظبي في «أن تصبح قوة الشرطة الأكثر فعالية ميدانياً»، وفي الاستجابة لاحتياجات المجتمع، والتمتع بأعلى درجات النزاهة والتدريب.ووصف «استضافة أكاديمية ربدان للمؤتمر بأنها«خطوة متميزة»، مشيراً إلى أن المؤتمر يتيح للمشاركين مناقشة طرق تطوير الممارسات الشرطية، والاستفادة من نتائج الأبحاث والدراسات في مجال العلوم الشرطية.وقال الدكتور فيصل عبيد العيان، نائب الرئيس التنفيذي لأكاديمية ربدان، إن المؤتمر يعدّ حدثاً رئيسياً للمتخصصين بالعمل الشرطي والأمني، للعديد من الجهات المعنية بتطبيق القانون والحماية العامة في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي والمناطق الإقليمية والدولية على نطاق أوسع، لافتاً إلى أنه يهدف إلى تبادل الخبرات في مجال التدريب والتأهيل على أحدث الأساليب والتجهيزات التقنية، والتعاون المشترك لتبادل التجارب في مجال الشرطة والأمن والدروس المستفادة، بهدف رفع مستوى كفاءة عناصر الأمن في مكافحة مختلف أنماط وأساليب الجريمة. وأضاف أن المؤتمر يناقش عدداً من القضايا المعاصرة المتعلقة بالتعليم والتدريب والبحوث الأمنية، ويركز على كيفية استخدام التقنية في العملية التعليمية والتدريبية في المؤسسات الأمنية، وآخر ‬التطورات ‬والابتكارات ‬في ‬العمل ‬الشرطي ‬في ‬دولة ‬الإمارات ‬العربية ‬المتحدة، ودول ‬مجلس ‬التعاون ‬الخليجي، ‬ومختلف ‬أنحاء ‬العالم. وذكر أن المؤتمر يشارك فيه عدد من المتخصصين بالعمل الشرطي والأمني من الهيئات الشرطية المحلية والدولية، والأكاديميين العاملين في المجالات ذات الصلة والجامعات والأكاديميات التي تقدم برامج شرطية وأمنية، ومؤسسات تدريب الشرطة وأجهزة الأمن الوطني، والمجتمع الدولي المعني بتطبيق القانون على نطاق كبير.‏‭

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض