• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إحداها تتعلق بلاعب برازيلي في الدوري السعودي

السنغافوري لي: تصدينا لمحاولات «التجنيس من الباب الخلفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

قال السنغافوري وينستون لي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، إن الأمانة العامة للاتحاد، واللجنة القانونية ولجنة الانضباط، تصدت للعديد من المحاولات، التي تتعلق بالتلاعب في جنسيات بعض اللاعبين واستغلال ذلك في دوري أبطال آسيا، ولفت إلى أنه رغم ذلك يعتبر التجنيس بالنسبة للاعبين الآسيويين للمشاركة كآسيوي رابع «غير منتشر» بشكل كبير، بحسب وجه نظره.

وقال: «خلال الفترات الأخيرة، حدثت بعض المحاولات لاستغلال الباب الخلفي للتجنيس، وهو ما نبه الاتحاد الآسيوي؛ ولذلك ستكون هناك مراجعات مستقبلية لبعض المواد التي تتعلق بلوائح دوري الأبطال، وغيرها من اللوائح المنظمة لعملية التجنيس بشكل كامل».

وتابع: «التجنيس الذي يتم وفق لوائح (الفيفا) من أجل الاستفادة من اللاعب للمشاركة مع المنتخبات الوطنية، يعتبر أمراً قانونياً، وليس عليه أي اعتراض؛ لأنه يمر بمراحل عدة ويصعب تماما التلاعب فيه، خصوصاً في شرط عدم مشاركة اللاعب مع منتخب سابق كان ينتمى إليه في جنسيته الأولى، وهو ما يمنع استغلال الأمر في أشياء غير مفيدة».

وأشار إلى أن أكثر ما يؤثر بالسلب في اللعبة ويدمر مبدأ تكافؤ الفرص، ليس هو قيام الدولة التي يلعب فيها اللاعب بمنحه جنسيتها للاستفادة منه في دوري الأبطال؛ لأنها لا تقدر على فرض تجنيس أي لاعب على البلاد التي تلعب فيها، ولكنها تلجأ لطرق أخرى وأبواب خلفية للتهرب من هذا الأمر»، وقال: «بعض الأندية تهرب من الأبواب الخلفية، وتسعى لتجنيس لاعبين في دول مجاورة أو دول أخرى عبر شراء جواز تلك الدول، من أجل مشاركته في مباريات الأبطال كلاعب آسيوي، ويتم الاستفادة بإمكانيات لاعب لاتيني في خانة اللاعب الآسيوي».

وأوضح لي أن قانون 3+ 1، قد فرض من أجل إتاحة الفرصة لتنقل اللاعبين داخل قارة آسيا بما يرفع من مستوياتهم، وبالتالي يجب التصدي لمحاولات استغلال هذا القانون بشكل مرفوض. وفيما يتعلق بالتصدي لمثل هذه المحاولات، قال: «بالفعل تصدينا لبعض المحاولات، وقد كانت للأمانة العامة واللجنة القانونية رأي قاطع عندما حاول أحد الأندية الكبرى في غرب آسيا وبدوري خليجي، فرض تجنيس لاعب برازيلي لمشاركته مع الفريق في دوري الأبطال، ووقتها رفضنا الأمر بتاتا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا