• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

نيجيريا تواجه إثيوبيا في طريق التأهل إلى ربع نهائي كأس أمم أفريقيا

حامل اللقب يتطلع إلى «طوق النجاة» أمام «خيول» بوركينا اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 يناير 2013

راستنبرج (أ ف ب) - تملك نيجيريا مصيرها بيدها في التأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأفريقية التاسعة والعشرين لكرة القدم المقامة في جنوب أفريقيا حتى 10 فبراير، فيما تبدو زامبيا مهددة أكثر من أي وقت مضى بفقدان اللقب. وتقام الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول اليوم، فتلعب نيجيريا مع إثيوبيا في راستنبرج، وزامبيا مع بوركينا فاسو في نيلسبروت. وتتصدر بوركينا فاسو الترتيب برصيد 4 نقاط مقابل نقطتين لكل من زامبيا ونيجيريا (تعادل كامل) ونقطة واحدة لإثيوبيا.

نيجيريا وإثيوبيا

وضعت نيجيريا نفسها في وضع صعب لكن مصيرها يبقى في يدها خلافا لما هي عليه حال زامبيا، ويسير مدربها ستيفن كيشي في هذا الاعتقاد دون أن يحسب حسابا لإثيوبيا العائدة بعد 31 عاما من الغياب إلى النهائيات الأفريقية والحلقة الأضعف في سلسلة منتخبات المجموعة.

وتحتاج نيجيريا إلى الفوز الذي يؤهلها أو التعادل شرط عدم فوز زامبيا على بوركينا فاسو التي دكت شباك إثيوبيا برباعية نظيفة في الجولة الثانية، فيما كان التعادل (1-1) سيد الموقف بين نيجيريا وزامبيا، بعد أن شهدت الجولة الأولى تعادلين وحصل كل منتخب على نقطة دون أن يملك احدهما امتياز فارق الأهداف عن غيره (لكل منها هدف وعليه هدف).

ومن الناحية النظرية تملك جميع المنتخبات الحق في الطموح والأمل بالتأهل، بيد أن نيجيريا تبدو شبه واثقة من خطف إحدى البطاقتين حسب كيشي الذي يؤكد: “إننا نملك مصيرنا بيدنا، علينا أن نهزم نيجيريا بأي ثمن وان نقدم الصورة الحقيقية عن مستوانا وإمكاناتنا”.

أبواب مفتوحة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا