• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

3 مباريات في افتتاح الجولة السادسة اليوم

الوحدة وبني ياس.. لقاء «نصف الأهمية» بكــــــــــــأس الخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

منير رحومة (دبي)

تستأنف اليوم منافسات كأس الخليج العربي لكرة القدم، بإقامة ثلاث مباريات ضمن الجولة السادسة، تجمع الأولى بين الوحدة وبني ياس في حوار ساخن وحماسي، والثانية بين الأهلي والفجيرة في المجموعة الثانية، بينما يستقبل العين ضيفه عجمان بالمجموعة الأولى، وتستكمل الجولة بثلاث مباريات أخرى غداً.

وعليه تتجه الأنظار اليوم إلى ستاد آل نهيان في السهرة الكروية التي تنطلق في الساعة الثامنة مساءً، بين «العنابي» وضيفه «السماوي»، في «ديربي» قوي ومثير، على غرار المواجهات الحماسية التي تميز لقاءات الفريقين، سواء في الدوري أو بقية المسابقات الأخرى.

وعلى الرغم من النقص العددي الذي تعاني منه صفوف الفريقين، إلا أن الوجوه الشابة التي تملك مؤهلات فنية عالية وموهبة كبيرة تنتظر الفرصة للبروز والتألق، عبر بوابة هذه المواجهات، وتبدو حاجة «فرقة السماوي» كبيرة إلى نقاط الفوز، بعد أن جمع سبع نقاط في رصيده، من فوزين وتعادل، واحتلاله المركز الثاني مع الأهلي والظفرة.

وأصبح بني ياس مطالباً بجمع أكبر عدد ممكن من النقاط خلال آخر جولتين، لفك الارتباط، وضمان بطاقة العبور إلى نصف النهائي من المسابقة، وبعد تعادله مع الأهلي حامل اللقب في الجولة الماضية على ملعبه وأمام جماهيره فإن «السماوي» مطالب اليوم بالتعويض إذا أراد إكمال المشوار، خاصة أن الوحدة منافسه اليوم، غير مهتم بدرجة كبيرة بنقاط اللقاء، بعد أن تجمد رصيده عند نقطتين، في المركز قبل الأخير وتضاءل طموحاته في المنافسة بكأس الخليج العربي، كما يلعب بني ياس وعينه على مباراة منافسه الأهلي مع الفجيرة، حيث يعول على تعثر «الفرسان» للانفراد بـ «الوصافة».

أما فيما يتعلق بـ «العنابي»، ورغم ضعف حظوظه في المسابقة، بعد أن خسر خلال الجولة الماضية بثلاثية أمام الإمارات، فإنه يعول على لقاء اليوم لتحقيق أول فوز له في البطولة، والدفع بنخبة من الوجوه الشابة استعداداً للدور الثاني من الدوري.

وفيما يخص المباراة الثانية في المجموعة الثانية، ويستقبل خلالها الأهلي حامل اللقب بداية من الساعة الرابعة و55 دقيقة مساءً، ضيفه الفجيرة صاحب المركز الأخير في الترتيب وله نقطتان من تعادلين، ويسعى «الفرسان» لاستغلال عاملي الملعب والجمهور، لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة، ترفع الرصيد إلى 10 نقاط، تمنح الفريق أفضلية الاقتراب من الدور الثاني، رغبة في الدفاع عن اللقب، وحتى في غياب نخبة من أبرز لاعبيه، إلا أن الأهلي يملك صفاً احتياطياً قوياً وقادراً، على تقديم عرض قوي وحسم النقاط الثلاث، في ظل تواضع إمكانيات فريق الفجيرة، وتركيزه بشكل كبير على الدوري للهروب من مناطق الخطر وتفادي الهبوط. أما المباراة الوحيدة التي تقام ضمن منافسات المجموعة الأولى، حيث يستقبل خلالها العين المنتشي بالفوز الأول له في المسابقة على حساب الشباب في دبي بالذات، ضيفه عجمان، حيث يسعى «الزعيم» إلى تصحيح وضعه، على الرغم من أن ضعف فرصته في المنافسة على بطاقة التأهل بعد أن احتل المركز قبل الأخير بثلاث نقاط يتيمة، وحتى في غياب أبرز نجومه فإن «البنفسج» قادر على الحفاظ على سلسلة نتائجه الإيجابية، حيث كان الفوز الأخير على «الجوارح» تأكيداً على حقيقة إمكانيات لاعبي «الزعيم»، وقدرة الصف الثاني على تقديم الإضافة المرجوة في مختلف الأوقات.

أما فريق عجمان الذي يملك أربع نقاط في رصيده، لا يزال معنياً بالنقاط، خاصة أن أمامه مباراتين في المسابقة، والفوز بهما يمكنه التأهل إلى الدور المقبل إذا تعثرت الفرق الأخرى في مقدمة الترتيب، وإن كانت المهمة شبه مستحيلة!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا