• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فضيحة مونديال 2006

5 شخصيات ألمانية.. تحت قسوة «الاتهام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

برلين (أ ف ب)

أخذت المزاعم باللجوء إلى الرشوة من أجل حصول ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006 منحى تصاعدياً جدياً، بعدما قامت الشرطة أمس بمداهمة مقر الاتحاد الألماني لكرة القدم، في إطار التحقيق بالمبلغ الغامض الذي أنفقته اللجنة المنظمة وقدره 7ر6 مليون يورو.

وهنا الشخصيات الخمس الأساسية في هذه القضية التي كشفت النقاب عنها مجلة «در شبيجل» التي اتهمت نجم المنتخب الألماني ومدربه السابق «القيصر» فرانز بكنباور والرئيس الحالي للاتحاد المحلي للعبة نيرسباخ بتورطهما في دفع الرشاوى من أجل حصول بلادهما على حق استضافة مونديال 2006.

وتحدثت المجلة الأسبوعية عن أن اللجنة المنظمة لمونديال ألمانيا 2006 أنشأت حساباً خاصاً وضعت فيه مبلغ 7ر6 مليون يورو بتمويل من رئيس شركة أديداس للوازم الرياضية الراحل روبرت لويس-دريفوس، من أجل شراء أصوات آسيا الأربعة في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي «الفيفا» الغارق منذ أشهر بأزمة فضائح الرشاوى والفساد، وآخر فصولها توقيف رئيس المستقيل السويسري بلاتر، ورئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشيل بلاتيني 90 يوماً، بسبب دفعة تلقاها الأخير من الفيفا عام 2011.

وأشارت «در شبيجل» الى أن بكنباور ونيرسباخ علما بهذا الحساب الخاص عام 2005، أي قبل عام على استضافة بلادهما لمونديال 2006.

والشخصيات الخمسة هم: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا