• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بورتريه

ميريل ستريب.. حالة خاصة من الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

صاحبة طلة ساحرة وآسرة على الشاشة الفضية، تلقائيتها جعلت عشاق فنها لا يملون من سحرها، ومعاني نظراتها بعيونها الحزينة.. إنها نجمة هوليوود ميريل ستريب التي تعد واحدة من أهم وأروع نجمات السينما العالمية، وعلى الرغم من بلوغها 66 عاماً فإنها لا تزال شعلة متقدة، وتثبت دائماً أنها قادرة على الإبداع، وبسبب تميزها فى العديد من الأدوار حصلت على العديد من الألقاب في مقدمتها «الأسطورة الحية».

وتعد ميريل الأكثر ترشيحاً لجوائز الأوسكار والجولدن جلوب، حيث بلغ عدد مرات ترشحها لجائزة الأوسكار 15 ترشيحاً، لكنها فازت بالجائزة ثلاث مرات فقط، الأولى كأفضل ممثلة ثانوية 1979 عن دورها في فيلم «كرامر ضد كرامر»، والثانية كأفضل ممثلة رئيسة 1982 عن دورها في فيلم «اختيار صوفي»، والثالثة 2011 كأفضل ممثلة عن فيلم «المرأه الحديدية» الذي جسدت فيه شخصية رئيسة الوزراء البريطانية مارجريت تاتشر، كما فازت بجولدن جلوب سبع مرات، وبالكرة الذهبية ثلاث مرات، إضافة إلى فوزها بجائزة الجماهير الأميركية ست مرات. واهتمت ميريل المولودة في 1949 لأب صيدلي وأم فنانة تشكليلة بالأوبرا في بدايتها، لكنها وجدت نفسها تميل إلى التمثيل، وجاءت اطلاقتها الحقيقية في فيلم «صائد الغزلان»، وترشحت من خلاله للأوسكار كأفضل ممثلة، وشكل عقد الثمانينيات من القرن الماضي مرحلة ذهبية في مشوارها بعدما قدمت أدواراً مهمة أكدت على امتلاكها مواصفات الفنان الحقيقي.

وستحضر ميريل في «القاهرة السينمائي» من 11 الى 20 نوفمبر، بفيلمها «ريكي وفرقة فلاش» الذي يعرض في حفل الافتتاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا