• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الزفة الإماراتية··· زغرودة صحراوية تحيي الأصالة وتطلق الفرح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

روعة يونس:

هم ''سحايب بيض'' تتهادى على الأرض، تتماوج طرباً ورقصاً ملفتاً للنظر ومثيراً للإعجاب، يقف المرء مبتهجاً أمامهم، يتجاوب بشكل لا إرادي مع أصوات الطبول والمزامير، ويهتز لا شعورياً مع حركاتهم وهم يقفون في صفين متقابلين، يلوحون بالخيزران في وداعة واحترام، بينها حملة الطبول المحلية، تلهب المكان والإنسان بمشاعر السرور والحبور .هم أعضاء فرق الرقص الشعبي بدءاً من العيالة وصولاً الى الرزفة والحربية والليوا الذين يبهجون الأعراس ويحيون أفراحنا .

ليلة ''العرس الإماراتي'' تسبقها ليالي فرح وكرم ومباهج لا تحد. وتكون تلك الليلة الكبيرة خاتمة الحفلات بعد عقد القران و''الملجة'' و''الزهبة'' أي نقل جهاز العروس من ذهب وملابس وعطور ومفروشات ومقتنيات ثمينة، ويكون قد سبق كل ذلك المكسار النسائي والآخر الرجالي وليلة الحناء.

قمر الفنون ونجومها

نجوم الزفة الإماراتية... نجوم، لأن ''العيالة'' هي قمر الفنون الشعبية، والملمح الأساس بل المعلم الرئيسي فيها، حيث تؤدى في حفلات الأعراس والأعياد الوطنية والمناسبات السارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال