• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحكومة الكويتية بدأت إجراءات فسخ التعاقد وسحب الأرض

المجلس الأولمبي الآسيوي يبحث عن مقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

الكويت (الاتحاد)

في إطار الحرب الشرسة الموجهة من الهيئة العامة للشباب والرياضة ضد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي والرئيس الشرفي للجنة الأولمبية الكويتية، أعلن مجلس الوزراء عن فسخ عقد أرض المجلس الأولمبي الآسيوي والمجمع الأولمبي الموجود بمنطقة السالمية بالكويت، لوجود بعض المخالفات الخاصة في التعاقد علي الأرض التي امتلكها المجلس الآسيوي بمساعدة من الفهد.

وكلف مجلس الوزراء وزارة الدولة لشؤون الشباب بمخاطبة وزارة الخارجية والجهات ذات العلاقة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة لإنهاء الاتفاقية بين كل من حكومة دولة الكويت والمجلس الأولمبي الآسيوي الصادرة بقانون رقم 6 لسنة 2006 وما يترتب عليها من آثار، وقد تم إرسال الخطاب إلى وزارة الخارجية، متضمناً الحيثيات التي أوجبت هذا القرار.

وطبقا لهذا القرار يتم نقل مقر المجلس الكائن في السالمية إلى أي دولة أخرى، مع وقف الإعانة التي يحصل عليها المجلس سنوياً من الحكومة الكويتية، والتي تقدر بـ 500 ألف دينار من دون مراقبة أو محاسبة من أي جهة داخل الكويت، وستؤول ملكية المقر إلى أملاك الدولة، ويتوقع أن يرفع القائمون على هذه المنظمة الدولية دعوى قضائية يطالبون فيها بالتعويض المادي، ويذكر أن استضافة المقر من أعمال السيادة، ويحق للدولة فسخ عقد الاستضافة في أي وقت تشاء.

وكان قد تقدم أحد المواطنين عام 2013 ببلاغ يكشف عن تدني القيمة الإيجارية للأرض التي بني عليها المبني الأولمبي في السالمية التي تعتبر من أفضل مواقع البلاد وتطل على الخليج العربي، كما تضمن البلاغ أن العقار لم يتم تخصيصه للأمور الرياضية فقط ولكنها استغل في الأنشطة التجارية والاستثمارية التي تدر دخلاً كبيراً على المنظمة الأسيوية.

ويذكر أن مقر المجلس الآسيوي افتتح في الكويت يوم 12 مارس عام 2009، ويتكون المبنى من سبعة طوابق وبرجين للمكاتب ومجمع تجاري، بالإضافة الى فندق خمس نجوم. وقد فتحت الهيئة كل الملفات القديمة في خلافها مع الشيخ أحمد الفهد وشقيقه الشيخ طلال الفهد الرئيس الحالي لاتحاد الكرة ورئيس اللجنة الأولمبية الكويتية بسبب موقفهما من معارضة الحكومة لإصرارهما على ضرورة تعديل القانون الرياضي المحلي المخالف للميثاق الأولمبي، وهو ما يراه مسؤولو الهيئة ووزير الشباب الشيخ سلمان الحمود بأنه أحد الأسباب القوية التي دعت الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم لإيقاف النشاط الكويتي خارجياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا