• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عامر عبدالرحمن يلتحق بالتدريبات والقائمة ترتفع إلى 17 لاعباً

«الأبيض» يؤدي مرانه الأخير اليوم استعداداً لـ«بروفة» تركمانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) يؤدي المنتخب الوطني الأول مساء اليوم مرانه الأخير قبل مواجهة نظيره منتخب تركمانستان ودياً عند الساعة السادسة والربع من مساء يوم غد على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، وذلك ضمن تحضيراته المتواصلة للقاء منتخبي تيمور الشرقية وماليزيا يومي 12 و17 نوفمبر الجاري لحساب الجولتين السابعة والثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم - روسيا 2018. وشهدت التحضيرات التي يخوضها المنتخب الوطني بشكل يومي على ملعب الشعبة العسكرية بالعاصمة أبوظبي التحاق نجم نادي بني ياس عامر عبدالرحمن بالتدريبات مساء الاثنين، بعدما خضع إلى الراحة طيلة يوم الأحد إثر مشاركته فريقه مباراة الظفرة بدوري الخليج العربي، ليصل عدد اللاعبين الذين يتواجدون بالتدريبات اليومية إلى 17 لاعباً من أصل 24 هم قوام التشكيلة الأساسية التي أعلنها المهندس مهدي علي لخوض مباراتي التصفيات، في انتظار التحاق نجوم فريق الأهلي المرتبطين بمشاركة فريقهم بمباراة ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال آسيا، إلى جانب نجم العين عمر عبدالرحمن، والذي سيحتجب عن مواجهة تيمور الشرقية بسبب نيله إنذارين في التصفيات، إذ ارتأى الجهاز الفني بقاء اللاعب مع نادي العين الفترة القادمة كي يتسنى له مشاركة الأخير مباراته أمام الشارقة بكأس الخليج العربي والمقررة يوم غد الخميس على أن يلتحق بالمنتخب يوم السبت المقبل. وبدا واضحاً تركيز الجرعات التدريبية اليومية التي يجريها المنتخب على تعزيز النواحي البدنية والفنية للاعبين، ورفع معدلات التجانس فيما بينهم، من خلال تطبيق العديد من الخطط والتكتيكات الدفاعية والهجومية في آن واحد، حيث يحرص مهدي علي المدير الفني للأبيض على المشاركة بنفسه في هذه التدريبات وتوجيه اللاعبين عن قرب، في ظل ازدحام أجواء التدريبات بالحماسة الكبيرة التي يبديها نجوم المنتخب على الدوام. ويحرص الجهاز الفني منذ بدء المرحلة التحضيرية الحالية على حث اللاعبين لبذل أقصى ما يملكونه من جهد لتجاوز آثار الخسارة أمام السعودية بالجولة الماضية للتصفيات، والتي تحتاج من اللاعبين بذل مجهود مضاعف في سبيل تحقيق نتيجة الفوز بالجولات الأربع القادمة، حيث يشير جدول ترتيب المجموعة الآسيوية الأولى للتصفيات إلى تصدر السعودية سلم الترتيب برصيد 12 نقطة، مقابل 7 نقاط للمنتخب الوطني، و5 نقاط للمنتخب الفلسطيني و4 نقاط لماليزيا ونقطتين فقط لمنتخب تيمور الشرقية القابع في المركز الأخير. أفكار مرفوضة وأكد محمد عبيد حماد، المشرف على الفريق أن المنتخب الوطني سواء كان في صدارة المجموعة أو بالمركز الثاني كما هو حالياً يجب أن يقدم كل ما في جعبته من إمكانيات لتحقيق الفوز بكل نقاط المباريات المقبلة، وقال في رده على تساؤل حول تواضع المستوى الفني لمنتخبي تيمور الشرقية وماليزيا: «دخول أي مباراة بهذه الأفكار من شأنه أن يحدث صعوبات كبيرة في تحقيق النتيجة الإيجابية، نحن كما يعلم الجميع كنا قد عانينا أمام تيمور الشرقية في مواجهة الذهاب التي جرت في كوالالمبور قبل أن ننجح في تحقيق الفوز بهدف نظيف أحرزناه بشق الأنفس فكل مباراة لها ظروفها ومعطياتها، ومن هنا تكمن أهمية التعامل بجدية مع متطلبات كل مباراة على حدة». وأكد عبيد حماد أن المنتخب سيكون على أتم الجاهزية لمواجهة تيمور الشرقية قبل أربعة أيام على صافرة بدء هذه المباراة، في ظل حضور 17 لاعباً حالياً بالمعسكر في انتظار التحاق لاعبي الأهلي المرتبطين بمهمة وطنية مهمة أمام جوانزو الصيني في نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا. وفي رده على تساؤل حول رؤيته للخطوات الملموسة التي قطعها اتحاد الكرة في الآونة الأخيرة لدعم مسيرة المنتخب، قال عبيد حماد: «بالتأكيد نحن مع أي مبادرات أو اقتراحات تصب في مصلحة ممثل الوطن، فالالتفاف حول المنتخب في الفترة الحالية هو أمر واجب ومطلوب من الجميع، لأن الوصول إلى كأس العالم يعد الهدف الكبير، الذي تسعى منظومة كرة القدم الإماراتية إلى تحقيقه، في حين أن الفرصة مواتية أمام الأبيض لتحقيق ذلك حالياً، ومن هنا فإن المنتخب يرحب بأي عامل من شأنه دعم مسيرته ونشكر في الوقت نفسه كافة ما يبادر بدعم هذه المسيرة». وشدد محمد عبيد حماد على أهمية الدعم الجماهيري للمنتخب الوطني في مبارياته القادمة، قائلاً : «الجميع رأى الحضور الجماهيري الكبير الذي ساند المنتخب السعودي أمام الأبيض في مباراتهما السابقة بالتصفيات، في حين أن جماهير المنتخب الوطني لا يقل دورها أهمية عن أي جماهير أخرى، ونحن على ثقة بأنها ستكون حاضرة وبقوة مستقبلاً كما اعتدنا في الكثير من المناسبات السابقة». وفي رده على تساؤل حول المطلوب من المنتخب الوطني بالضبط في المرحلة المقبلة، أكد محمد عبيد حماد أن الجهازين الفني والإداري يعلمان جيداً متطلبات المرحلة القادمة، فالمساعي تتمثل في التعامل مع كل مباراة بشكل منفصل من حيث احتياجاتها ومتطلباتها على حدة، مضيفاً: «طلب مهدي علي المدير الفني تنظيم مباراة تحضيرية، ومن هنا فقد تم الترتيب مع منتخب تركمانستان، وهي المواجهة التي يعول عليها الكثير لتحقيق أكبر قدر من الفوائد، على الرغم من النقص الذي يعاني منه المنتخب في الأيام الأولى للمعسكر الإعدادي، علماً بأن الأبيض كان قد افتقد بروفة ودية قبل مباراة السعودية». وأضاف عبيد حماد: «يجب أن نتعلم من أخطائنا وأن نتعامل مع المباريات القادمة بحنكة وحرص شديدين، المنتخب الوطني لم يكن في يومه أمام السعودية والجميع يتحمل مسؤولية هذه الخسارة وهي بمثابة صفحة طويناها، إذ ينشد المنتخب الآن خطف نقاط كافة المباريات القادمة فالجميع يعلم أن ثلاثاً منها ستقام هنا على أرض الوطن في حين أن مباراة ماليزيا بكوالالمبور يوم 17 الجاري لحساب الجولة الثامنة لا تقل أهمية عن المباريات السابقة خاصة أن المنتخب ستفصله ثلاثة أيام عنها فور وصوله إلى ماليزيا وهو ما سيتطلب من اللاعبين التكيف بسرعة مع الأجواء وتجاوز عناء السفر». وأكد عبيد حماد أن الجهاز الفني بقيادة مهدي علي حريص على متابعة مباريات الدوري عن كثب ورصد كافة اللاعبين وهو الرصد الذي يهدف إلى الوقوف على أوضاع اللاعبين البدنية والفنية وقدراتهم التنافسية وتوسيع قاعدة الخيارات الفنية، ومن هنا تم استدعاء اللاعب داود علي للمرة الأولى إلى المنتخب. ورفض عبيد حماد في نهاية حديثه التعليق على تداعيات مباراة فلسطين والسعودية بالتصفيات قائلاً : «نحن كجهاز إداري ينحصر عملنا داخل إطار المنتخب من خلال السعي وبشكل دائم لتوفير كافة سبل النجاح أمامه في المعسكر الحالي، وفيما يخص مباراة فلسطين والسعودية فهذا شأن يتعلق بإدارة الاتحاد، ونحن تحت أي ظرف جاهزون لأية تداعيات قد تشهدها التصفيات مع التأكيد على أن الهدف الأول والأخير هو تحقيق الفوز في المباريات المقبلة». التركماني.. حضور «متذبذب» بالتصفيات أبوظبي (الاتحاد) يحتل منتخب تركمانستان المرتبة 155 على لائحة تصنيف الفيفا، حيث سبق له تحقيق نتائج إيجابية في الدور الحالي من تصفيات كأس العالم، مقارنة مع حضوره المتواضع على الصعيد القاري السنوات الماضية. وتشير النتائج التي حققها منتخب تركمانستان في التصفيات إلى «تذبذب» المستوى، بفوزه في مواجهتين على حساب الهند بنتيجة 2-1 وجوام 1-صفر، فيما حقق أقوى مفاجآت التصفيات عندما تعادل مع منتخب إيران الذي نجح في بلوغ نهائيات البرازيل العام الماضي بنتيجة 1-1، فيما خسر مواجهتين أمام جوام صفر-1، وعمان صفر-3، ليحتل على إثر هذه النتائج المركز الثالث على لائحة ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط، والتي تتصدرها عمان برصيد 11 نقطة، فيما تحتل إيران المركز الثاني برصيد 11 نقطة، وجوام المركز الرابع برصيد 7 نقاط، وأخيراً الهند في المركز الأخير بلا نقاط. الجدير ذكره أن منتخب تركمانستان يتأهب من خلال بروفة«الأبيض» الودية لمواجهة إيران يوم 12 الشهر الجاري، وهي التي تحظى بأهمية كبيرة، نظراً لأنها ستكون حاسمة في تعزيز فرصه بالمنافسة على التأهل إلى الدور المقبل كأفضل المنتخبات التي تحتل المركز الثاني. وصول الضيوف أبوظبي (الاتحاد) وصل أبوظبي أمس وفد منتخب تركمانستان لخوض المواجهة الودية، حيث أجرى أول تدريباته على ملعب الشهامة، فيما لن يتسنى للأبيض خوض تدريب الأخير قبل لقاء تركمانستان على ستاد محمد بن زايد بسبب انشغاله اليوم بمباراة الجزيرة والوحدة بكأس الخليج العربي، علماً بأن يوم أمس شهد كذلك وصول طاقم الحكام البحريني، الذي سيدير مواجهة الغد، والمكون من علي حسن إبراهيم للساحة، عبدالله صالح وفيصل العلوي حكمين مساعدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا