• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ميركل:أوروبا ستوثق علاقاتها مع تركيا خلال 50 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

عواصم - وكالات الأنباء: أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الاتحاد الأوروبي سيقيم علاقات أوثق مع تركيا ''خلال خمسين عاما''. فيما حذر مسؤول ألماني بارز من اتساع حدود أوروبا بشكل غير محسوب ومبالغ فيه.

وقالت أنجيلا ميركل في مقابلة مع صحيفة ''الفيجارو'' الفرنسية ''كل ما يمكنني أن أقوله لكم هو أنه خلال خمسين عاما ستصبح علاقاتنا أوثق''، وأوضحت '' لقد التزمنا مع تركيا بمفاوضات انضمام مفتوحة''.

وأقرت بأن ''تجربة الخمسين عاما الماضية أظهرت أن أوروبا تعلمت أن تكون منفتحة، وهذا الأمر غالبا ما كان في مصلحتها''، لكنها أشارت إلى أن ''الانفتاح لا يعني الانضمام''، وقالت أيضا إن ''الانضمام ليس بالضرورة الحل الأفضل''، مضيفة ''من هنا ضرورة تحديد سياسة جوار هي أصلا قائمة في مجالات مثل علاقاتنا مع دول حول المتوسط''.

وأوضحت أن ''هذه المقاربة سوف تتعزز لأنه لا يمكننا أن نسمح بحصول تصدع على حدودنا، وإلا فنحن نخشى نقل النزاعات إلى أوروبا''. واعتبرت بالمقابل أن ''البلقانيين الغربيين بحاجة ماسة لأفق أوروبي''.

من جهة أخرى حذر رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي الديمقراطي في ألمانيا فولكر كاودر، من اتساع حدود أوروبا بشكل مبالغ فيه. وقال كاودر أمس إن ''أوروبا تحتاج لحدود سواء كان ذلك بالنسبة للامتداد الجغرافي أو امتداد اختصاصات المؤسسات الأوروبية''.

وأشار إلى حاجة أوروبا إلى هذه الحدود نحو الداخل والخارج على السواء حتى تستعيد أوروبا استقرارها، محذرا من ''تعميم'' المزيد من المجالات السياسية في أوروبا وسحب المزيد من الاختصاصات من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وعبر كاودر عن تفضيل حزبه لنموذج الشراكة المميزة لتركيا مع الاتحاد الأوروبي بدلا من العضوية الكاملة به.