• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التميز والإبداع» للإمارات في مهرجان الأفلام الرياضية بإيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 نوفمبر 2015

ميلانو (وام)

حصل الإماراتي عوض محمد بن الشيخ مجرن على شهادة «التميز والإبداع» من المهرجان الدولي للأفلام الرياضية التلفزيونية والسينمائية المقام حاليا في مدينة ميلانو الإيطالية، ليصبح بذلك أول عربي ينال هذه الشهادة.

وحصل مجرن على الشهادة لتفرد إنجازاته الرياضية حيث قام وزملاؤه لأول مرة في التاريخ برحلة تسلقوا فيها بالجمال «جبل كليمينجارو» أعلى قمة في أفريقيا وسجلت الرحلة كرقم قياسي عالمي.

وشارك مجرن فريق رحالة الإمارات في جولة حول العالم بالسيارات حصلوا بعدها على لقب قياسي عالمي آخر وهو أول فريق رحالة يجوب الكرة الأرضية بالسيارات، كما أسس مهرجان الرحالة العالمي.

وتسلم مجرن الشهادة من إدارة المهرجان خلال الحفل الذي أقيم مساء أمس الأول في مدينة ميلانو لتكريم الفائزين بجوائز المهرجان في الأنشطة الرياضية المختلفة، بحضور صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية وعدد من المسؤولين الإيطاليين والشخصيات المهمة ورفيعة المستوى من جميع أنحاء العالم إلى جانب ممثلي الرياضة والصحافة والإذاعة والتلفزيون.

تم خلال الاحتفال عرض الفيلم الوثائقي الذي سجل رحلة الفريق الإماراتي وصعوده أعلى قمة «كليمنجارو» وعنوانه «الجمال تصل إلى سقف أفريقيا» وتضمن تفاصيل الرحلة وأظهر ما تعرض له هؤلاء الرحالة من المخاطر وحدوث العديد من الإصابات لهم.

ويعتبر المهرجان الدولي للأفلام الرياضية التلفزيونية والسينمائية الأهم دوليا للأفلام والمحطات الرياضية وينظمه الاتحاد الدولي للسينما والتلفزيون الرياضي «FICTS» تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية برعاية من الجمهورية الإيطالية ويعنى بتعزيز قيم السلام والتواصل بين شعوب الأرض من خلال عرض هذه الفعاليات الرياضية في المهرجان وتحقيق التواصل بين شعوب العالم عند عرض هذه الأفلام والالتقاء ضمن أعمال المهرجان وإبراز القيم الأخلاقية والثقافية للرياضة.

وعقد المهرجان دورته الثالثة والثلاثين وشارك فيه العديد من دول العالم بأفلام رياضية تليفزيونية وسينمائية تتناول العديد من الفعاليات الرياضية المختلفة ويقدم المهرجان الجوائز والشهادات في المجالات الرياضية للأفراد والجهات وكذلك عن الأفلام التليفزيونية والسينمائية.

وحاز فيلم «الجمال تصل إلى سقف أفريقيا» على وقفة استحسان من الحضور الحائزين على الجوائز الرياضية في الألعاب المختلفة حيث تعد الجمال واقتناؤها والتعامل معها وممارسة رياضة السباقات عليها غير مألوفة في الدول الأوربية ولكنها مرتبطة بالتراث العربي الأصيل والتقاليد العربية والحياة الاجتماعية لأهل الخليج العربي قديما وحديثا حينما كان الجمل «سفينة الصحراء» لديهم ينقلهم في كل سفراتهم البعيدة وهو الآن يمثل رمز هذه الأصالة والاعتزاز به من خلال إقامة سباقات الهجن في الدولة وحصول مالكيها ومربيها على جوائز قيمة لتشجيعهم على الحفاظ على هذه الرياضة الأصيلة رياضة الآباء والأجداد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا