• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مبارك: قتلة الأسرى المصريين لن يفلتوا من العقاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

القاهرة- الاتحاد: أكد الرئيس المصري حسني مبارك أن بلاده لم ولن تفرط في حقوق ابنائها وشهدائها وستتخذ كل الإجراءات لو ثبتت جريمة قتل الأسرى المصريين خلال حرب .1967وقال إن دماء شهداء مصر ليست محلاً للتفريط والمزايدات وإنه كلف وزير الخارجية أحمد أبوالغيط وجهات سيادية مصرية أخرى بمباشرة هذا الملف والتحقق من أبعاده لضمان عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب من العقاب.

وأكد مبارك أن التعديلات الدستورية الجديدة لا تضيف أي ميزة لرئيس الجمهورية بل توسع المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار، وقال: لا تهمني نتيجة الاستفتاء على هذه التعديلات، بل يهمني إقبال المصريين على المشاركة، وليس من حق أحد أن يفرض وصاية على الشعب أو يصادر حقه في إبداء رأيه، وأعرب عن أسفه لدعوة بعض الأحزاب والقوى السياسية المواطنين لمقاطعة الاستفتاء متهماً إياهم بمحاولة تعكير المناخ الديمقراطي الذي تتم فيه مناقشة هذه التعديلات.

وقال في تصريحات صحفية إن مصر تبذل جهوداً لضمان نجاح القمة العربية المقبلة في الرياض وليس هناك أي تعديل لمبادرة السلام العربية ولا تعارض بين دور مصر ودور أي دولة عربية اخرى من اجل جمع الشمل العربي. وتعهد مبارك بألا يمس قانون مكافحة الإرهاب المقترح والذي سيحل محل حالة الطوارىء في مصر الحريات العامة ولن يستخدم إلا لمواجهة الجرائم الإرهابية.

وأكد أن علاقة مصر والولايات المتحدة استراتيجية وقائمة على المصالح المشتركة وهناك قناعة لدى البلدين بأهمية كل منهما للآخر، والعلاقات قائمة على الاحترام المتبادل، وفي بعض الأحيان تقع خلافات في وجهات النظر حول بعض القضايا.