• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«بينالي الشارقة للأطفال» يكرم الفائزين بدورته الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

بعد منافسة بين 376 عملاً فنياً امتدت على مدار شهر كامل، وحضور أكثر من 7300 زائر لفعالياته، أعلنت اللجنة المنظمة لبينالي الشارقة للأطفال الخميس الماضي، أسماء الفائزين في دورته الخامسة، كاشفة عن تفاصيل أفضل عمل فردي، وعمل جماعي، عن فئات البينالي الثلاث.

جاء ذلك خلال حفل اختتام فعاليات البينالي، الذي أقيم في مركز الطفل للفنون، بحضور كل من ريم بن كرم، رئيس بينالي الشارقة للأطفال، والدكتورة نجاة مكي، عضو لجنة تحكيم البينالي، وهويدا الشرقي ممثلة عن مؤسسة الشارقة للإعلام، فضلاً عن الأطفال الفائزين وأسرهم.

شهدت الدورة الخامسة مشاركات فنية واسعة من 1663 طفلاً من مختلف بلدان العالم، تأهل منهم 785 لتعرض أعمالهم في البينالي، الذي أقيم في الفترة من 15 يناير الماضي وحتى 15 فبراير الجاري، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وبتنظيم مراكز أطفال الشارقة. وحقق البينالي حضوراً لافتاً في أجندة الفعاليات الثقافية والإبداعية والمحلية والإقليمية، وحظي باهتمام كبير من قبل الجمهور، والفنانين، الذين عبّروا عن سعادتهم بتنظيم الشارقة لهذا الحدث الفني الأبرز في مجال فنون الطفل، وأبدوا إعجابهم بمستوى الأعمال المشاركة.

وقالت ريم بن كرم: «أصبح البينالي رافداً لحركة التشكيل المحلية والعربية، حيث صار كل طفل مشارك في البينالي هو مشروع مبدع مستقبلاً، كما نجح البينالي في تكريس المفاهيم الإنسانية من خلال الفن، فلم يعد الفن ترفاً أو فائضاً عن حاجتنا اليومية، وإنما بات ركيزة لبناء روح الإنسان وعقله، فالجمال هو كل ما نحتاجه اليوم ونحن نعيش متغيرات العصر المتسارعة، فأيُّ روح أجمل من روح الأطفال لتعبر عن واقعنا، وأحلامنا، وطموحاتنا؟».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا