• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

المقاومة: إسرائيل انسحبت من اتفاق الأسرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

غزة - وكالات الانباء:حمَّلَ الجانب الفلسطيني اسرائيل مسؤولية عدم التوصل لاتفاق حول تبادل الاسرى، وصرح ''أبومجاهد'' الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية، بأن مصر قد صاغت اتفاقا لبى طلبات الفلسطينيين ولكن إسرائيل رفضت الاتفاق في اللحظة الاخيرة. وقال إن لجان المقاومة الشعبية تنتظر موافقة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت لكي تنفذ المبادلة.

وقال ''أبو مجاهد'' إنه ''إذا رفضت إسرائيل العرض، فإننا سوف نعود عندئذ إلى نقطة البداية''.

وصرح منير منصور، رئيس رابطة شؤون المسجونين لصحيفة هاآرتس ''التبادل يشمل خططا للافراج عن سجناء أمنيين من مواطني إسرائيل في إطار التبادل بين إسرائيل وحماس'' وقال منير منصور إن التبادل سوف يشمل خمسة من هؤلاء السجناء، بما في ذلك سامي يونس (77 عاما) وابن عمه ماهر يونس من قرية عرا الشمالية، وصافي منور من الطيرة.

وصرح سليمان أبو سنينة، الوزير المكلف بشؤون الاسرى في حكومة الوحدة الفلسطينية، أن إسرائيل طالبت في بداية المفاوضات بان يكون لها فقط السيطرة الكاملة على أسماء المسجونين، ورفضت أن تسمح بالافراج عن سجناء من مواطني إسرائيل. واتهم موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت بإعاقة التوصل أكثر من مرة إلى صفقة لتبادل الاسرى. وأكد ''أن الكرة موجودة الان في ملعب أولمرت وبإمكانه الخروج من هذه الدوامة بالاعتراف بحق هؤلاء الاسرى (الفلسطينيين) في الحرية'' قائلا إن الحكومة الفلسطينية الجديدة وضعت هذا الموضوع ضمن أولوياتها.