• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

عباس يجدد الدعوة إلى حل تفاوضي مع إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

غزة - علاء المشهراوي والوكالات: منح المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) أمس، أول حكومة وحدة وطنية برئاسة إسماعيل هينة، الثقة الكاملة بالأغلبية الساحقة ، وقد صوت لصالح الحكومة 83 نائباً ، وصوت ضدها 3 أعضاء .

ومن أصل 132 نائباً من نواب المجلس التشريعي، حضر جلسة التصويت التي عقدت في مقرى المجلس في غزة ورام الله 83 نائباً وتغيب اثنان لأمور طارئة ، وتعتقل قوات الاحتلال الإسرائيلي 41 نائباً غالبيتهم من حركة ''حماس'' .وقد افتتح الجلسة النائب الأول لرئيس المجلس النائب أحمد بحر (رئيس المجلس معتقل) وتلا بحر بياناً صادراً عن النواب المعتقلين أعربوا فيه عن تأييدهم وثقتهم بالحكومة الجديدة .

وقبيل التصويت على الحكومة ، قدم النواب مداخلاتهم حول برنامج الحكومة ، وعقب هنية مداخلات النواب ، وقد حجبت الجبهة الشعبية الثقة عن الحكومة باعتبار أن برنامجها يهبط بالحقوق الوطنية.

وفي كلمته أعرب الرئيس محمود عباس عن استعداده للبدء فورا في مفاوضات مباشرة ونهائية مع إسرائيل ،وذلك من خلال قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ودعا إلى إنهاء الحصار المفروض على الحكومة الفلسطينية منذ تولي حركة ''حماس'' رئاستها في شهر مارس من العام الماضي.

وأكد عباس ''لا بد من التأكيد مجددا على أننا ننبذ العنف بكل أشكاله ،ونسعى إلى حل يستند الى الشرعية الدولية وعبر المفاوضات التي نرحب اليوم بأن يتم استئنافها وصولا الى سلام شامل وعادل بعيدا عن المراوحة، والحلول المجزوءة والانفرادية''.

ودعا الى ''الالتزام المتبادل من قبل اسرائيل بوقف كل أشكال العنف والاعتداءات والاغتيالات وغيرها من الممارسات التي تجري يوميا''. ... المزيد