• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

قذائف مان يونايتد تقصف بولتون برباعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

حقق مانشستر يونايتد المتصدر فوزا صريحا على ضيفه بولتون 4-1 على ملعب اولد ترافورد أمس في افتتاح المرحلة الثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.. وحسم مانشستر يونايتد النتيجة في الشوط الاول بفضل الكوري الجنوبي جي سونج بارك (14 و25) وواين روني (17) واضاف الاخير الهدف الرابع في الشوط الثاني (74) فارتفع رصيد مانشستر يونايتد الى 75 نقطة.. في حين سجل غاري سبيد هدف بولتون (87 من ركلة جزاء). والفوز هو العاشر على التوالي لمانشستر يونايتد على بولتون في المواجهات الاخيرة بينهما.

وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو دينامو الفريق وصانع الفوز من خلال 3 تمريرات مركزة جاءت منها الاهداف الثلاثة الاولى، أولها من الجهة اليسرى الى بارك الذي تابعها بقدمه اليمنى، والثانية الى روني بعد أن قاد هجمة من منطقة فريقه وانهاها الاخير في الشباك من فوق الحارس الفنلندي يوسي ياسكيلاينن، والثالثة عندما سدد الكرة وارتدت من ياسكيلاينن إلى الكوري فاعادها إلى الشباك.. وكاد رونالدو يسجل الرابع بعد أن خطف الكرة في الجهة اليسرى وراوغ وسدد لكن في جسم الحارس فارتدت إليه الكرة وتابعها برأسه عالية عن الخشبات (68).

وجاء الهدف الرابع بعد مناولة طويلة من الان سميث انفرد على اثرها روني في الجهة اليسرى ووضع الكرة باتقان على يسار الحارس مسجلا هدفه الحادي والخمسين مع مانشستر منذ انتقاله اليه قادما من ايفرتون.. وكان روني سجل 3 من الاهداف الاربعة التي فاز بها مانشستر على بولتون في دور الذهاب.

ورغم السيطرة الميدانية والتفوق لعبا ونتيجة، قام بولتون بعدة محاولات ابرزها في الشوط الثاني فاهدر الفرنسي نيكولا انيلكا اثر رمية جانبية نفذها الاسباني ايفان كامبو لكن كرته مرت بجانب القائم الايسر (63)، والفرنسي نفسه مرة ثانية بعد تمريرة قصيرة من السنغالي الحجي ضيوف أمام باب المرمى اطاح بها في العالي (66).

وجاء هدف الشرف لبولتون من ركلة جزاء قد تكون وهمية نفذها سبيد وتصدى لها الحارس البولندي توماس كوشتشاك دون أن ينجح في منعها من دخول مرماه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال