• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الفساد يضرب قروض الإسكان في الأسواق الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

نيويورك-رويترز: انحسرت المخاوف بشأن سوق الإسكان الأميركية مع ابرام اثنين من كبار مقدمي القروض العقارية مرتفعة المخاطر اتفاقات للحصول على غطاء نقدي لكن قصصا عن الفساد في عمليات اقراض ظلت تطل برأسها لتثير أعصاب المستثمرين.

وقالت فريمونت جنرال كورب التي تسعى للخروج من نشاط تقديم التمويل العقاري لأصحاب الجدارة الائتمانية المنخفضة إن بنك كريدي سويس عزز خط ائتمانها إلى مليار دولار.

وأعلنت أكريديتد هوم لندرز هولدنج أنها ستبيع 2,7 مليار دولار من القروض بخصم كبير كحل مؤقت إلى أن تدبر مزيدا من التمويل. وانتعشت أسهم الشركتين بقوة بفضل الأنباء بعد تراجعها الحاد.

وهدأ ذلك من روع أسواق المال مع استقرار البورصات إثر شهر مضطرب فقد خلاله مؤشر داو جونز الصناعي ما يصل إلى خمسة بالمئة من قيمته. ووسط مخاوف من أن يقود الاضطراب في قطاع الاقراض العقاري مرتفع المخاطر إلى أزمة ائتمان تكون لها تداعيات اقتصادية أوسع نطاقا أخذ الساسة في واشنطن يدقون أجراس الخطر ويدعون إلى فرض مزيد من الرقابة والاشراف.

وقال كريستوفر دود رئيس اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي في ساعة متأخرة من يوم الخميس إن اللجنة ستعقد جلسة لبحث الأزمة في أعقاب دعوات مماثلة للتحرك من جانب السناتور هيلاري كلنتون التي تتطلع للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال