• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الفقر يدفع الفلسطينيين إلى بيع الذهب من أجل العيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 مارس 2007

جنين-رويترز: لا يضع الحاج خالد سوى عدد قليل من المشغولات الذهبية في واجهة محله ببلدة جنين بالضفة الغربية فهو يعرف أن الزبائن ستقبل على البيع لا الشراء. وتسببت الأزمة الاقتصادية الطاحنة في الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل في إفقار العديد من الناس لدرجة دفعتهم الى بيع حلي زوجاتهم ليواصلوا العيش. وقال خالد وهو يجلس في محله الصغير في هذه البلدة التي كانت مركزاً تجارياً في يوم من الأيام بشمال الضفة الغربية: ''أعمالي تدهورت الآن لأن الناس لم يعد لديهم أي ذهب يبيعوه.'' وانهار اقتصاد جنين منذ الانتفاضة الفلسطينية في عام .2000 وهاجمت القوات الإسرائيلية مخيم اللاجئين بالبلدة في عام 2002 وزادت الحواجز الإسرائيلية والبوابات المعدنية ونقاط التفتيش من صعوبة الوصول إلى باقي مناطق الضفة الغربية كما عزلت جنين عن البلدات الإسرائيلية التي كان الفلسطينيون يجدون فيها عملاً.

وتبدو الأيام التي كان يعبر فيها عرب إسرائيل واليهود الخط الأخضر لشراء البضائع الرخيصة وإصلاح سياراتهم في جنين مجرد ذكرى شاحبة. وقال الصائغ الذي يبلغ من العمر 55 عاماً: ''الأوضاع تدهورت كل عام منذ الانتفاضة. قبل عدة أعوام كان لدي أكثر من 20 كيلوجراماً من الذهب المخزن. أما الآن فلدي نحو كيلوجرامين أو ثلاثة.'' وزادت مشاق الحياة منذ فازت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية العام الماضي. وأوقفت القوى الدولية المساعدات للحكومة الجديدة بسبب رفض الحركة الإسلامية الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف وقبول اتفاقات السلام المؤقتة.

وأدت المقاطعة والاقتتال الداخلي بين الفصائل الفلسطينية ومداهمات الجيش الإسرائيلي إلى الإضرار بالاقتصاد الهش بالفعل.

ورغم أن جهات مانحة حاولت إيجاد طرق أخرى لتقديم المساعدات فإن الموظفين الحكوميين وعددهم 161 ألفاً يعيلون نحو مليون شخص لم يقبضوا رواتبهم كاملة منذ عام.

وقالت لينا بدارنة وهي سكرتيرة تنفيذية بمكتب وزارة الزراعة في جنين: ''أتقاضى أقل من نصف راتبي. الشهر الماضي تقاضيت 380 شيقل (90 دولاراً) بدلاً من 1600 شيقل.'' وأضافت أن زوجها وهو مهندس كمبيوتر عاطل حالياً عن العمل وأنها هي التي تتولى الإنفاق على المنزل وعلى أطفالهما الأربعة. وقالت لينا التي تدين بأموال كثيرة للبقالات والصيدليات والأقارب: إنها باعت مشغولاتها الذهبية عندما أصيبت بالمرض واحتاجت لدواء باهظ الثمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال