• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

قصر الإمارات يقدم "أوبرا عايدة" 29 مارس الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

يستعد قصر الإمارات بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة لتقديم أضخم عمل فني أوبرالي في العالم ''أوبرا عايدة'' يوم 29 مارس الجاري فيما تتواصل الجهود الفنية والترويجية لاستقطاب آلاف الحضور لهذا العرض الكبير الذي يعتبر أضخم أوبرا في العالم حتى الآن.

ويشارك في العرض 300 فنان وتتخلله مجموعة من المؤثرات النارية والصوتية ذات التقنيات العالية.

وهذه المرة هي الأولى التي تعرض فيها ''أوبرا عايدة'' في دولة خليجية.

وقال نويل مسعود المدير العام لقصر الإمارات إن هذا العرض هو مشاركة ثقافية مهمة أخرى لقصر الإمارات وأبوظبي وقد أعطيت قصة ''أوبرا عايدة'' والتي هي من أقدم قصص الحب في العالم لمسة معاصرة من خلال العروض النارية والتقنيات الحديثة.

وأشار الى أنه سيتم تقديم العرض الكبير ''أوبرا عايدة'' على مسرح ضخم وفاخر يتسع لأربعة آلاف شخص في حدائق قصر الامارات في الهواء الطلق.

من جانبه أشاد سعادة مبارك حمد المهيري مديرعام هيئة أبوظبي للسياحة بهذا الحدث العالمي الكبير وعرضه في قصر الإمارات وقال ''نحن على أتم الاستعداد لدعم أية أحداث أو برامج تعزز مكانة أبوظبي كعاصمة ثقافية وسياحية لمنطقة الخليج العربي ونحن محظوظون بوجود قصر الإمارات الذي تتوافر فيه جميع الإمكانات والخبرات المطلوبة لاستضافة مثل هذه الأحداث الهامة''. يشار أن هذا العرض الاستثنائي من إنتاج فرانز آبراهام وموسيقى جوسيب فيردي أحد أهم المؤلفين الموسيقين في تاريخ الأوبرا الإيطالية وإخراج جوزيف روكليتز وهو مخرج أوبرا ''هوغو دو آنا'' الشهيرة. وتروي ''أوبرا عايدة'' التي تعد أشهر وأهم أوبرا على الإطلاق قصة جنرال مصري اسمه راداميس يقع في حب أميرة حبشية تم استعبادها واسمها عايدا ولكنه كان مرتبطا بأمنيريس ابنة الفرعون ومن هنا يبدأ الصراع التاريخي بين الحب والمصالح السياسة.

وبدأت ''أوبرا عايدة'' جولتها في المكسيك العام الماضي وتنوي الاستمرار بتقديم العرض في 20 بلدا آخر منها البرازيل والأرجنتين وإسبانيا وبلجيكا وفرنسا والدنمارك وفنلندا وهنغاريا وألمانيا ويتوقع أن يحضر هذا الحدث الثقافي المتميز أكثر من نصف مليون متفرج حول العالم. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال