• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ضمن انطلاقة الدورة التاسعة للمهرجان مساء اليوم

«دبي لمسرح الشباب».. والجائزة المعرفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

نوف الموسى (دبي)

تنطلق مساء اليـوم، الدورة الـ 9، لمهرجان دبي لمسرح الشباب، في مقر ندوة الثقافة والعلوم، عبر احتفائها بـ»يوم العلم»، ضمن المبادرة الرسمية لدولة الإمارات، بتوثيق الثالث من نوفمبر الحالي، ضمن أهم الاحتفاليات الرسمية الوطنية. وسيشهد جمهور الحدث المسرحي الشبابي، عرضاً خصصته (هيئة دبي للثقافة والفنون)، الجهة المنظمة للمهرجان، يستهدف المشهدية البصرية الحيّة، بالتعاون مع مسرح دبي الأهلي. واللافت في الفلسفة التعليمية، التي اهتمت بها اللجنة المنظمة للمهرجان برئاسة ياسر القرقاوي، هو استمرار التركيز على المخرجات الأدائية والتقنية، ورفد الساحة المسرحية المحلية بمحصلة متكاملة من فعل الإنتاج لمضامين العمل المسرحي، من خلال إبراز وجوه جديدة، وإتاحة فرصة التجريب الأمثل، لمحترفين ومبتدئين، والسؤال الذي وجهته «الاتحاد» للقائمين على الحدث، هو مدى إمكانية الدفع بعنصر الجوائز المقدمة من قبل «دبي للثقافة»، كمبلغ مادي إلى مرحلة معرفية للمواهب؟

تفرعت الإجابات بين القائمين على الحدث، والمتمثلة برئيس اللجنة المنظمة، والمخرجين الشباب، في مدى أهمية الدعم المعنوي والمادي للعروض المشاركة، بناء على مقترح «الاتحاد» وهو: «تحويل الجائزة، من كونها تخصص مبلغاً مادياً، للحاصلين على مراكز مهمة كأفضل عمل متكامل، إلى عقد لقاءات وشراكات مع معاهد تعليمية متخصصة تتيح للفائز المضي نحو صياغة لغة بصرية أكثر احترافية، أو إمكانية إتاحة فرصة للفائزين بالجوائز للسفر وزيارة متاحف عالمية، أو الاطلاع على خبرات مسرحية، والاهتمام بأن تقوم الرحلة المعرفية، على أسس من الشراكات، تستثمر فيها «دبي للثقافة» مكانتها الاستراتيجية في الدفع نحو إتاحة بيئة تتجاوز فعل المهرجان، إلى فضاءات من التناول المعرفي.

وظلت تساؤلات المخرجين الشباب عن محطات التنامي المعرفي لثقافتهم المسرحية، أهم ما تطرقوا له، حول مشاركتهم في المهرجان، فهم لا يزالون يعتبرون أن عدم توافر معاهد متخصصة معضلة، وحسب المتابع الإعلامي، فإن الحراك الثقافي، يجب أن ينبع من الداخل، فإقبال المسرحيين الشباب على التعليم الميداني، هو أحد أهم الجوانب المتاحة حالياً في المنطقة المحلية، والمعمول بها في الميدان المسرحي في الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا