• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

براميرتس: قاتل الحريري جاء من خارج لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

بيروت -''الاتحاد''، وكالات الأنباء : قررت لجنة التحقيق الدولية في مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أخذ عينات من الهواء في خمس دول بالشرق الأوسط بعد أن اكتشفت أن المفجر الانتحاري الذي نفذ الهجوم نشأ في مدينة ترتفع فيها معدلات التلوث. وقال القاضي البلجيكي سيرجي براميرتس رئيس لجنة التحقيق في تقريره السابع إلى مجلس الأمن إن المفجر الانتحاري المشتبه به والذي قتل الحريري و22 آخرين يوم 14 فبراير 2005 لم يمض فترة شبابه في لبنان ، ولكن من الأرجح أنه أمضى شهرين أو ثلاثة أشهر هناك قبل موته. وقال التقرير بعد إجراء تحاليل على رفات المفجر الانتحاري '' تستطيع اللجنة أن تضيف الآن أن الرجل تعرض بشكل كبير للتلوث الناجم عن الرصاص في بيئة حضرية حتى سن 12 عاما تقريبا وأن هذا التعرض للتلوث انخفض خلال الأعوام العشرة الأخيرة من حياته وهو ما يحتمل أن يشير إلى أنه عاش في بيئة ريفية خلال هذه الفترة.''

وقال التقرير إن اتباع هذا النهج من التحقيق استلزم أخذ 112 عينة من 28 موقعا في لبنان وسوريا. وأضاف ''ستقوم اللجنة خلال الأسابيع القادمة بجمع عينات من ثلاث دول أخرى في المنطقة وحددت دولا أخرى لمجموعة أخرى من البعثات لأخذ العينات.''

إلى ذلك وصفت سوريا التقرير الإجرائي للجنة الدولية غداة نشره بـ ''المهني والفني'' . وقال بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة إن تقرير براميرتس ''مهني وفني وإجرائي ولا يستبق نتائج التحقيق ولا يزال غير حاسم في استنتاجاته النهائية''. على صعيد الأزمة الداخلية في لبنان عقدت أمس جولة خامسة من المحادثات بين رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وبين رئيس ''كتلة المستقبل'' النيابية سعد الحريري في إطار محاولات إيجاد تسوية للأزمة السياسية . ولم يقدم المكتب الإعلامي لنبيه بري الذي أعلن ذلك أية معلومات حول اللقاء.

وتشير المعلومات المتداولة إلى أن البحث يتناول صيغة اتفاق حول مسائل النظام الأساسي للمحكمة الدولية في جريمة اغتيال رفيق الحريري إضافة إلى مسألة إصلاح الوضع الحكومي وقضيتي إقرار قانون جديد للانتخابات التشريعية واستحقاق الانتخابات الرئاسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال