• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

المشروع أحد محاور الربط الرئيسة بين المناطق

افتتاح المرحلة الثالثة من طريق الشهداء بطول 21 كيلومتراً في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يناير 2017

محمد صلاح (رأس الخيمة)

افتتحت شرطة وأشغال رأس الخيمة أمس المرحلة الثالثة من طريق الشهداء التي تربط بين دوار مستشفى الشيخ خليفة التخصصي بالإمارة ودوار الطويين وبطول 21 كيلومتراً، ويعد هذا الطريق أحد محاور الطرق الرئيسة التي تربط بين مدن الساحل الشرقي والخليج العربي، وسيسهم الطريق في تسهيل حركة السير والوصول إلى محاور الطرق الرئيسة الأخرى، وفي مقدمتها شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات وشارع الاتحاد القديم، كما يسهم الطريق في سرعة الوصول إلى مستشفى الشيخ خليفة التخصصي.

وأوضح المهندس أحمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال في رأس الخيمة أن المشروع يضم حارتين في كل اتجاه، وتم تنفيذه وفق أعلى المواصفات المطلوبة وفي مقدمتها فصل مساري السير، وإنشاء شبكة لتصريف الأمطار وتنفيذ نفق خاص بالسيارات وآخر للحيوانات السائبة.

وتابع «تم تقسيم العمل في المشروع على عدة مراحل لضمان عدم تأثر حركة السير خلال عملية التنفيذ، حيث نفذت وزارة تطوير البنية التحتية المرحلة الأولى والممتدة من شارع الشيخ محمد بن زايد حتى دوار مستشفى الشيخ خليفة التخصصي، بينما نفّذت الدائرة المرحلتين الثانية والثالثة من هذا المشروع الحيوي، والذي يصل بين دوار الطويين وشارع الشيخ محمد بن زايد».

وأكد الحمادي أن الدائرة تغلبت على جميع المشاكل السابقة بالطريق وفي مقدمتها الانحدار الشديد، حيث تم تقليل هذا الانحدار، كما انتهت الدائرة من إنارة الطريق بإضاءة حديثة تعتمد على تقنية توفير الطاقة، مشيراً إلى أن الدائرة فصلت مساري السير بجزيرة وسطية كما نفَّذت الدائرة جدار حماية على جانبي الطريق لمنع تدهور السيارات خصوصاً عند وقوع الحوادث المرورية. من ناحيته، أكد العميد الدكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة أن هذا الطريق الحيوي والمهم سيسهل الوصول لمحاور الطرق الرئيسة بالإمارة وربطها بالمناطق المجاورة، ويقلل بشكل مباشر الكثافة المرورية التي كان الشارع يعاني منها في السابق، حيث سينعكس ذلك في تحقيق الأمان المطلوب لهذا الشارع الحيوي والمهم ومن ثم تجنب الحوادث المرورية. وأضاف: مثل هذا الطريق وغيره من الطرق الحديثة التي يجري تنفيذها وفق أعلى المواصفات بتوجيهات قيادتنا الرشيدة ستسهم في تحقيق استراتيجية وزارة الداخلية 2017 ــ 2021 والتي تهدف إلى تقليل عدد الحوادث المرورية والوفيات.

وتابع: يشهد قطاع الطرق في مختلف مناطق الدولة نهضة شاملة جاءت ترجمة لرؤية قيادتنا الرشيدة لهذا القطاع، حيث أسهمت تلك النهضة في تسهيل حركة تنقل الأفراد والبضائع والمستلزمات بين مختلف المناطق، كما أسهمت في تقليل الحوادث المرورية، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية وانطلاقاً من تعليمات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وضمن عمل فريق المسرعات الحكومية التابع لوزارة الداخلية فإن هناك تعاوناً مع الجهات المعنية لتقليل عدد الحوادث المرورية والوفيات الناتجة عنها وكذلك الخسائر في الممتلكات وغيرها. وأوضح بأن وزارة الداخلية تستهدف خفض معدل الوفيات إلى 3 حالات لكل 100 ألف نسمة وهذا المعدل يعد من أعلى المعدلات العالمية، وهناك خطط بالتعاون مع الجهات الأخرى لتحقيق هذه الاستراتيجية التي يتقدمها نشر الوعي بين جميع أفراد المجتمع والتواصل مع الأسر وإعداد البرامج التوعوية الشاملة وتحريك الدوريات المرورية وغيرها.

من ناحيته، أكد العقيد أحمد الصم النقبي رئيس قسم الهندسة المرورية بإدارة المرور والدوريات في رأس الخيمة، أن شارع الشهداء شهد انسيابية كبيرة في حركة السير عقب افتتاح الطريق وفصل مساري السير للمرة الأولى على هذا الطريق الحيوي والمهم. وأضاف: الطريق يشهد كثافة مرورية عالية على مدار اليوم كونه يربط بين إمارتي الفجيرة ورأس الخيمة والمناطق الجنوبية بالإمارة فهو معبر رئيس لحركة النقل بين هذه المحاور، لافتاً إلى أن تنفيذ طريق الإمارات العابر حتى مستشفى الشيخ خليفة التخصصي وربطه بطريق الشهداء أسهم بشكل كبير في تقليل الكثافة المرورية على الطرق المجاورة والمحاذية له مثل شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الاتحاد القديم، وهذا أسهم بشكل كبير في انخفاض أعداد الحوادث المرورية المؤثرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا