• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استقبال حافل لـ «فرسان الإرادة» تثميناً لإنجاز عالمية الدوحة

القايد: «رباعية المونديال» دافع لتحقيق المزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

حظيت بعثة منتخبنا للمعاقين باستقبال وردي حافل لدى عودتها إلى أرض الوطن قادمة من بطولة العالم لألعاب القوى التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة. وحقق بطلنا الأولمبي محمد القايد إنجازاً جديداً بحصده 4 ميداليات تمثلت في «3 فضيات وبرونزية، وشارك منتخبنا الوطني بوفد قوامه 40 رياضياً برئاسة ذيبان سالم المهيري الأمين العام لاتحاد المعاقين و19 لاعباً ولاعبة.

وأهدى القايد الإنجاز الكبير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي. كما أهدى الإنجاز إلى أسرته التي دعمته منذ بداية دخوله رياضة المعاقين وحتى اللحظة وإلى شعب الإمارات الذي كان ينتظر هذا الإنجاز، مؤكداً أنه لايزال يمتلك الكثير في جعبته ليقدمه هديه للإمارات في المحافل الدولية والأولمبية القادمة وأنه فخور بالميداليات الأربع.

وتقدم مستقبلي المنتخب الدكتور طارق سلطان بن خادم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة والبتر وفاضل خليل المنصوري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي عضو مجلس إدارة الاتحاد وأحمد القاضي المدير التنفيذي لنادي خورفكان للمعاقين وحسن الرمسي مسؤول المراسم والتشريفات بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

ورفع الدكتور طارق سلطان بن خادم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة، بمناسبة إنجاز «فرسان الإرادة»، مثنياً على الاهتمام الذي ظلت تجده هذه الشريحة من القيادة الرشيدة وقال «أبطالنا ردوا الجميل للوطن خلال هذه المشاركة وأثبتوا جدارتهم التي كانت محكاً مهما لهم مع أبطال العالم».

وثمن فاضل خليل المنصوري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي عضو مجلس إدارة اتحاد المعاقين إنجازات فرسان الإرادة في هذا المحفل العالمي، مؤكداً أن محمد القايد ضرب أروع الأمثلة لفرسان الإرادة، وقال «إنجاز الدوحة ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة وحرصها الدائم على توفير كل مقومات النجاح لرياضة المعاقين وصولًا إلى منصات التتويج». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا