• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مقتل وجرح 11 شرطياً أفغانياً برصاص الناتو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

كابول، برلين - وكالات الأنباء: قتلت قوات حلف شمال الأطلسي ''الناتو'' 5 شرطيين أفغان بالخطأ على ما يبدو بعدما اعتقدت انهم متمردون. وصرح نائب قائد الشرطة الأفغانية الجنرال عيسى افتخاري خان للصحفيين في كابول بأن 6 شرطيين آخرين ما زالوا مفقودين بعد اطلاق النيران عليهم في منطقة جيرشك المضطربة في جنوب ولاية هلمند بجنوب البلاد، حيث كانوا على متن سيارة غير تلك التي تستخدمها الشرطة عادة. وقال مسؤول عسكري في المنطقة: إن ظروف الحادث ما تزال مجهولة.

في غضون ذلك، أعدمت حركة ''طالبان'' أحد أفغانيين خُطفا مع مراسل ''لاريبوبليكا'' الايطالية الصحفي الإيطالي دانييل ماستروجياكومو في افغانستان الاسبوع الماضي نقلت وكالة الانباء الايطالية عن مقاتلي الحركة قولهم إن سائق ماستروجياكومو تم ذبحه أمس وإن الرهينتين الآخرين سيطلق سراحهما اذا وافقت الحكومة الافغانية على الافراج عن 3 سجناء أفغان. وقد أعلن مدير ''لاريبوبليكا'' إيزيو مورو إنه طلب، بالاتفاق مع الحكومة الايطالية، منحه ''الوقت الكافي'' للتفاوض مع ''طالبان'' التي هددت بقتل المراسل في غضون يومين.

في الوقت نفسه، زار رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد أفغانستان، حيث تفقد القوات الأسترالية في منطقة تارين كوت بولاية أوروزجان ثم توجه إلى كابول وأجرى فيها مباحثات مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي. وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع كرزاي ''نحن ما زلنا ملتزمون بمساعدة أفغانستان في مواجهة الارهاب وقوات طالبان ونبحث إمكانية زيادة قواتنا في البلاد''.

ومن جانب آخر، نصحت الحكومة الألمانية مواطنيها بعدم الهلع والذعر من تهديدات جماعتين متشددتين بمهاجمة ألمانيا بسبب وجود قواتها في أفغانستان. قال وزير الدفاع الالماني فرانس يوزيف يونج :علينا أن نأخذ هذه التهديدات على محمل الجد وأن نعد أنفسنا لمواجهتها ولكن علينا ألا ندخل في حالة من الهلع والذعر. وطرح وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير احتمال صدور التهديدات من ''أطراف خارج اللعبة تماما تهدف إلى تحقيق النفع لها دون المشاركة في شن هجمات حقيقية''. كما نصح وزير الخارجية الافغاني رانجين دادفار سبانتا برلين باتخاذ موقف قوي في التعامل مع أزمة الرهينتين الألمانيين في العراق اللذين هدد خاطفوهما بقتلهما إذا لم تسحب قواتها من أفغانستان. وقال في حديث لصحيفة ''أوسنابروك'' الألمانية نشرته أمس:على ألمانيا ألا ترضخ للتهديدات الارهابية تماما مثلما يفعل ''المجتمع الدولي الديمقراطي''.

وأبلغ ناطق مفترض باسم قائد ''طالبان'' جنوب أفغانستان الملا داد الله وكالة أنباء ''باجوك'' الافغانية الخاصة بأن السائق سعيد آغا ''أدين بالتجسس وأعدم''. وقال ناطق آخر ''ان المهلة انتهت وأبلغنا الايطاليين بأننا سنمددها''.