• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بين تطريز «الكجوجة» وعبق صناعة «الفخار»

سوق القطارة في العين.. تاريخ يشهد على مهارة الأجداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

عمر الحلاوي (العين) يجمع مهرجان الحرف والصناعات التقليدية الثاني في سوق القطارة في مدينة العين، ما بين حرف ومهن الأجداد وعبق التراث في مبان عتيقة وسط المدينة ، لتشكل سوقاً تراثياً للحرف والمهن من الماضي، وسط حضور كثيف من طلاب المدارس وسكان المدينة والأجانب الذين حرصوا على زيارة هذا السوق العتيق الذي تحرص هيئة أبوظبي للسياحة والتراث على تنظيمه سنوياً، ليمثل أهم الملامح التراثية والسياحية فيها. أسرار «التلي» تجلس «أم أحمد» التي تبلغ من العمر (56 عاما)، وسط «الدكان» وتضع «الكجوجة» أمامها وهي تطرز «كندورة» الجلباب الإماراتي والعباية، مستخدمة «التلي»، وهو شريط مزركش بخيوط ملونة، تصدرها الكجوجة، وهي الأداة الرئيسة في التطريز، وعبارة عن قاعدة معدنية على شكل قمعين متقابلين، تثبت على أحدهما وسادة دائرية محشوة تثبت بها بكرات الخيوط. وقد كان يستخدم قديماً الخيط الفضي الخالص والخيط الذهبي في صناعة التطريز. وتمارس «أم أحمد» التطريز منذ 40 عاما، وتبيع الكندورة المطرزة يدوياً للكبار بقيمة 200 درهم وللصغار بقيمة 40 درهماً، ويتواصل معها زبائنها عبر الهاتف، ويشهد موسم الأعياد ازدحاما من المواطنين. رائحة التاريخ وسوق القطارة الذي تفوح منه رائحة التاريخ يتكون من 18 دكاناً، إضافة الى مقهى شعبي وملحق لبيع المنتجات التقليدية، والبهارات والحنة والدخون، تختلط معها الملابس التقليدية المصنوعة، مع رائحة البخور، والدكاكين الخشبية. وأنشئ محل لصناعة الفخار وسط السوق حيث يشاهد الزوار كيفية صناعة الأواني المنزلية المختلفة أمامه بواسطة الأدوات القديمة في منظر يعيد المرء إلى ذاكرة الزمن الجميل وحرف الأجداد التي تعيش بيننا اليوم. «أم مروة» تقول، إن سوق القطارة فرصة رائعة لها هي والإماراتيات اللواتي يمارسن المهن القديمة للتسويق وتعريف الجيل الجديد بالتراث الإماراتي، لافتة إلى أن أهمية تعريف الأطفال والشباب بتلك الحرف والمهن، ومشيرة إلى إنها تصنع الحنة والبهارات في منزلها وتبيعها في السوق، كما تصنع المشغولات اليدوية، مثل غطاء الأواني من السعف، وتصمم بعض تلك المصنوعات بنفسها، وتجد استحساناً من الزوار، حيث يشتري المواطنون كل ما تقوم بصناعته، مؤكدة أنها تعلمت تلك الصناعة من والدتها، والتي لديها دكان أيضا في السوق نفسه ، وتحرص على المشاركة سنوياً. صناعات يدوية ويضم سوق القطارة مختلف الصناعات اليدوية، خاصة صناعة شباك الصيد، وصناعة الملابس التراثية الإماراتية، ويعتبر من أهم الأسواق التراثية في الدولة، والذي أنشئ في نفس مكانه القديم ومبانيه شيدت من الطين والأخشاب على طريقة البناء القديمة، كما أن الكراسي في المقهى الشعبي مصنوعة من الأخشاب بالطريقة التقليدية المعروفة، حيث يتناول الحضور الأكلات الشعبية الإماراتية، والقهوة العربية. «المجلس الإماراتي المعاصر» العين (وام): من أبرز ما يلفت الزائر أو المشارك في فعاليات هذا المهرجان أثناء زيارة مركز القطارة للفنون ركن «المجلس الإماراتي المعاصر» الذي يعرض المنتجات الإماراتية التقليدية بلمسة عصرية مع الحفاظ على الطابع التقليدي لهذه المنتجات والمجلس من تصميم فريق استديو «دي 04» الذي أسسته 4 شابات هن فاطمة الزعابي وخالدة الجاك ونورا العور وريان حنفي. وعن كيفية تحويل هذه المواد إلى بيئة عصرية.. قالت عضوات الفريق إن ذلك يتم من خلال التركيز على أهمية تفاصيل بناء الطبقات أثناء العمل على التصميم وفهم ماهية المواد المستخدمة وكيفية تمازجها، ومن بين المنتجات المعروضة في هذا المجلس الزخارف المجسمة والمرش والمدخن والجرة. a

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا