• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بيلتشر وريان يظفران بذهبية فئة 470

أبوظبي تزف أبطال الإبحار الشراعي في حفل «7 نجوم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

مصطفى الديب (أبوظبي) ودع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، نجوم الجولة النهائية من بطولة العالم للإبحار الشراعي، بإقامة حفل «7 نجوم» في فندق سانت ريجس بالعاصمة أبوظبي، تم خلاله توزيع جوائز البطولة على الفائزين وسط أجواء رائعة بحضور الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الشراع والتجديف، والشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان رئيس جمعية الكايت سيرف، والدكتور مالوف شروف رئيس الاتحاد الآسيوي للشراع ومحمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين وأحمد ماجد المهيري نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت وعبد الله العبيدلي أمين عام اتحاد الشراع والتجديف وماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي لرياضات الشراعية واليخوت. ‫واختتمت منافسات الجولة النهائية من كأس العالم للإبحار الشراعي التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بدعم مجلس أبوظبي الرياضي ورعاية هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة و«إيه دي إس سيكيوريتيز» مساء أمس الأول، وسط مشاركة 145 بحاراً من 41 دولة تنافسوا على ألقاب 9 فئات منها 8 مسابقات أولمبية. وتوج الحضور الفائزين بالميداليات الذهبية في الفئات التي تضمنتها البطولة، وأسفرت النتائج النهائية للمنافسات عن فوز البحارين الأستراليين مات بيلتشر وويل ريان بذهبية فئة 470 (رجال) للعام الثاني على التوالي، وتمكن بيلتشر وريان من انتزاع لقب الفئة في السباق الأخير بفارق ثانية واحدة فقط عن الثنائي الإسباني الشاب خوردي كزامر وخوان هيرب ليتصدرا الترتيب العام بفارق 11 نقطة. وبالنسبة للبريطانيتين هنا ميلز وساسكيا كلارك، اللتين تنافسان على فئة 470 (سيدات)، كان المركز الثالث في سباقات اليوم الأخير كفيلاً بتتويجهن بالميداليات الذهبية ليتصدرا الفئة بفارق 6 نقاط عن المتوجتين باللقب العام الماضي في أبوظبي، عضوي الفريق النمساوي لارا فادلاو وجولانتا أوجار، وتمكن الثنائي النمساوي نيك ديل ونيكولاس ريستش من حصد ذهبية فئة فورتي ناينر للرجال، وتوج الكرواتي إيفان جازبيك بطل العالم الجديد لفئة فين رجال، بعد أن تصدر الترتيب العام للفئة بتحقيقه المركز الرابع في السباقات، وذهبت فضية الفئة إلى التركي أليسان كاينار، في حين توج الإسباني بابلو ساريا، الفائز بسباقات اليوم بالميدالية البرونزية بعد تفوقه في الترتيب العام على البريطاني إدوارد رايت. وتمكن الأسترالي توم بيرتون من مواصلة صدارته للترتيب العام لفئة ليزر رجال وحصد الميدالية الذهبية. وكان الصراع على ذهبية ليزر راديال للسيدات أحد أبرز المنافسات في البطولة، حيث آلت ذهبية الفئة إلى السويدية جوزيفين أولسون التي كانت متأخرة بفارق نقطة وحيدة عن الهولندية ماريت باومستير في السباق قبل الأخير. وحصد الإسباني إيفان لافوينتي ذهبية «أر إس إكس» متفوقاً على البرازيلي ريكاردو سانتوس، الذي كان متصدراً للفئة، والذي أنهى سباقات اليوم الختامي في المركز السابع، وفازت البريطانية بريوني شاو بذهبية فئة آر إس: إكس بعد تمكنها من التفوق في سبع سباقات من أصل عشرة. ‫من جانبه أعرب أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن سعادته بإقامة البطولة في أبوظبي، والنجاح الذي تحقق على مدار أيام المنافسات، مؤكداً أن الاستضافة سوف تعود بالفائدة على الرياضات البحرية بشكل عام.‬‬ ‫‫ووجه الشكر إلى الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي على الثقة الغالية في أبوظبي لاستضافة البطولة للعام الثاني على التوالي، كما شكر مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، وأشار إلى أن النادي بذل قصارى جهده من أجل خروج البطولة بهذا الشكل الرائع الذي يليق بحجم ومكانة العاصمة أبوظبي.‬‬ ‫‫وقال: أكدت من قبل بداية المنافسات أن الإثارة سوف تكون عنوان الحدث، وهو ما كانت عليه الأيام الأربعة فعلياً، حيث سادت القوة والإثارة الأجواء العامة، لاسيما وأن المنافسة على الألقاب في كل الفئات شهدت شراسة بالغة من العديد من أبطال العالم من المشاركين.‬‬ وأضاف: من دون شك إن مشاركة نخبة من ألمع نجوم العالم في الإبحار الشراعي يعد دليلاً بالغاً على أهمية البطولة بالنسبة لهم، وخصوصاً أن الفائز باللقب العام في كل فئة سوف يوجد في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو. وأشاد بالمستوى الفني العام الذي جاءت عليه المنافسات، مؤكداً أن هناك العديد من الدروس المستفادة التي خرج بها النادي من جهة والشباب الصغير من جهة أخرى، وخصوصاً أنهم احتكوا بهؤلاء النجوم من خلال الحصص التدريبية التي أقامها النادي على مدار أيام البطولة. كما أشاد بالتعاون من جانب الجهات الحكومية والرعاة على رأسهم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وشركة «إى دي إس سكيورتيز» التي وفرت كل سبل الدعم من أجل نجاح الحدث وخروج بالصورة المميزة التي جاء عليها. المهيري: الرعاة شركاء النجاح أبوظبي (الاتحاد) وجه ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الشكر إلى الجهات الراعية للبطولة، على رأسها شركة «إى دي إس سكيورتيز»، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، فضلاً عن الجهات الحكومية التي دعمت الحدث بشكل رائع، مؤكداً أن الجميع تكاتف من أجل الخروج بصورة مشرفة، وهو ما حدث فعلياً على أرض الواقع، لا سيما أن الهدف الرئيس كان الخروج بصورة تشرف العاصمة أبوظبي التي دائماً ما عودت العالم على الروعة في التنظيم. وأكد أن إقامة البطولة للعام الثاني على التوالي في العاصمة الإماراتية يعد نجاحاً بحد ذاته، لاسيما أن مثل هذه الفعاليات من شأنها أن تعود بالنفع على الجيل الناشئ الذي يرغب في ممارسة اللعبة. شروف: سعداء بالنجاح أبوظبي (الاتحاد) قال الهندي مالوف شروف رئيس الاتحاد الأسيوي للشراع، إن تنظيم العاصمة أبوظبي للجولة النهائية من بطولة العالم للإبحار الشراعي للعام الثاني على التوالي يعد نجاحاً بحد ذاته، مؤكداً أن التنظيم جاء أكثر من رائع. وأشاد بالمستوى الفني العام للبطولة، مؤكداً أن الإثارة كانت عنوان البطولة بشكل عام. بيتشلر: شكراً أبوظبي أبوظبي (الاتحاد) أعرب الأسترالي مات بيتشلر عن سعادته البالغة بالتتويج بذهبية فئة 470 في بطولة العالم للإبحار الشراعي، التي اختتمت في أبوظبي مساء أمس الأول، وقال: من دون شك كانت المنافسة شرسة للغاية، لكن في النهاية تحقق المراد من خلال التتويج بالذهب والتواجد في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو دي جانيرو. وأشاد مات بالتنظيم الرائع من جانب نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، مؤكداً أن الأجواء كانت أكثر من رائعة، وساهمت بشكل كبير في خرج الحدث بهذا الشكل الرائع، وأكد أن الروعة ليست غريبة على العاصمة الإماراتية التي أبهرت العالم في مختلف الأحداث التي أقيمت على أرضها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا