• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

بيتريوس يطلب نشر لواء جديد ووحدة طيران قتالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: قالت صحيفة ''بوسطن جلوب'' أمس ان القائد الأميركي الجديد في العراق يسعى لنشر لواء اضافي من الجيش قوامه بين 2500 و3000 جندي للمساعدة في تعزيز الحملة المكثفة لاحلال الاستقرار في البلاد. وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين كبار بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) ان الجنرال ديفيد بيتريوس طلب وحدة طيران قتالية تشمل عشرات من طائرات النقل الهليكوبتر وطائرات الهليكوبتر القتالية. ولم يعلن عن هذا الطلب حتى الان. وقالت الصحيفة انه من المتوقع ان تصل القوات الاضافية الى بغداد ومحافظة الأنبار المضطربة بحلول مايو المقبل وهو ما سيرفع قوام القوة الأميركية الاضافية المزمعة الى 30000 جندي في محاولة لقمع المتمردين والعنف الطائفي. وأقر الرئيس الأميركي جورج بوش بالفعل في الاسبوع الماضي ارسال قوة اضافية تزيد على 4400 جندي أميركي الى العراق بعد اعلانه انه سينشر 21500 جندي اضافي في محاولة لاحلال الأمن في بغداد والأنبار. وقال بيتريوس انه ستكون هناك حاجة لتعزيز هذه القوات. ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير بالبنتاجون يشارك عن كثب في التخطيط للحرب قوله ''هذه هي الخطوة التالية''. واضاف المسؤول ''لا يمكن ان يكون لديك خمسة ألوية قتالية هناك ولا يكون لديك طيران أو شرطة عسكرية او وحدات مخابرات. جاء الاعلان عن هذه الخطوة فيما يضغط الديمقراطيون في الكونجرس من اجل تمرير تشريع يقضي بانهاء الحرب التي تفتقر للشعبية على نحو متزايد في الولايات المتحدة. واجتازت خطة للديمقراطيين لسحب القوات الأميركية من العراق بحلول أول سبتمبر ،2008 اختبارا رئيسيا في مجلس النواب أمس الأول لكن الشيوخ فشل في فرض مهلة مماثلة بوضع جدول زمني للانسحاب لانهاء الحرب التي بدأت قبل أربع سنوات. واعرب بوش عن ارتياحه لفشل التصويت في الشيوخ على مشروع القرار الذي يدعو الى سحب معظم القوات المقاتلة من العراق قبل مارس .2008