• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المؤبد لـ3 متهمين خططوا لعمل إرهابي

البحرين ترحل لبنانيين ينتمون إلى «حزب الله»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

المنامة (وكالات)

تطبيقاً لقرار دول مجلس التعاون الخليجي باعتبار «حزب الله» اللبناني منظمة إرهابية، أعلنت وزارة الداخلية في مملكة البحرين إبعاد عدد من اللبنانيين من المملكة، بعدما ثبت انتماؤهم أو دعمهم «حزب الله» الإرهابي، حسب ما جاء في تغريدة للداخلية البحرينية عبر حسابها على موقع التواصل «تويتر».

وجاء في بيان وزارة الداخلية البحرينية: «بالإشارة إلى قرار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المتضمن أن ميليشيات (حزب الله) بقادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة والمنبثقة عنها كافة تعد منظمة إرهابية، وأن دول المجلس سوف تتخذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذا القرار استناداً إلى ما تنص عليه القوانين الخاصة بمكافحة الإرهاب المطبقة في دول المجلس، والقوانين الدولية المماثلة، وبالإشارة إلى إعلان مجلس وزراء الداخلية العرب (إعلان تونس) الصادر في ختام اجتماعات دورته الثالثة والثلاثين التي عقدها المجلس بتاريخ 2 مارس 2016، والمتضمن إدانته وشجبه للممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها هذا الحزب لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية، وبالإشارة إلى قرار مجلس وزراء الخارجية العرب في ختام دورته الخامسة والأربعين بعد المئة بتاريخ 11 مارس 2016 والقاضي بتصنيف حزب الله اللبناني «منظمة إرهابية، وتنفيذاً لذلك، فقد تم إبعاد عدد من المقيمين اللبنانيين بعدما ثبت انتماؤهم أو دعمهم لحزب الله الإرهابي، مع التشديد على أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية كافة تجاه المنظمات والأشخاص كافة (مواطن أو مقيم) ممن يثبت تعاملهم أو انتماؤهم بأي شكل للمنظمات الإرهابية، وكذلك من يرفعون صوراً أو شعارات أو رموزاً للتعاطف معها أو دعمها، بما في ذلك الاستثمارات والأعمال التجارية والاقتصادية، والأنشطة التي تأخذ غطاء الأعمال الخيرية والحسابات البنكية والتحويلات المالية، وهو ما يتم انطلاقاً من التزام مملكة البحرين بمحاربة عمليات التمويل المشبوهة للإرهاب أو عمليات غسيل الأموال، وذلك بالتنسيق بين الجهات المعنية كافة بهذا الخصوص، وتأتي هذه الإجراءات التي تتم بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الشقيقة في إطار مكافحة الأعمال الإرهابية بأشكالها كافة.

وتشدد وزارة الداخلية على الجميع ضرورة التزامهم القانون الذي يجرم كل من تواصل أو تعاون أو تخابر مع إحدى المنظمات الإرهابية، إذ تنص المادة 12 من قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية على (يعاقب بالسجن كل من سعى لدى جمعية أو هيئة أو منظمة أو جماعة أو عصابة تمارس نشاطاً إرهابياً يكون مقرها خارج البلاد أو تخابر معها أو مع أحد ممن يعملون لمصلحة أي منهما للقيام بنفسه أو بواسطة غيره بأعمال إرهابية ضد مملكة البحرين، أو القيام بأي نشاط إرهابي ضد مصالح دولة أجنبية داخل البلاد أو ضد ممتلكات البلاد أو مواردها أو مؤسساتها أو منشآتها في الخارج أو وفودها أو بعثاتها أو ممثليها الدبلوماسيين أو مواطنيها أثناء وجودهم في الخارج، وتكون العقوبة السجن المؤبد إذا وقعت الجريمة موضوع السعي أو التخابر، ويعاقب بالسجن مدة لا تقل عن 5 سنوات، وبالغرامة التي لا تقل عن ثلاثة آلاف دينار ولا تزيد، على ما طلب أو قبل أو وعد به كل من طلب أو قبل لنفسه أو لغيره أي عطية أو مزية أو وعد بشيء من ذلك ولو بالوساطة من هذه الجهات أو أحد ممن يعملون لمصلحتها للقيام بأي من الأفعال المُشار إليها في الفقرة الأولى، وتضاعف العقوبة إذا كان الجاني موظفاً عاماً أو مكلفاً خدمة عامة، ويُعاقب بالسجن وبالغرامة التي لا تقل عن ألف دينار ولا تزيد، على ما أعطى أو وعد به أو قبل أو عرض كل من أعطى أو وعد أو قبل أو عرض شيئاً مما ذكر بقصد ارتكاب أحد الأفعال المُشار إليها في الفقرة الأولى.

وتؤكد وزارة الداخلية أنها، وبالتنسيق مع الجهات المعنية، ستواصل مكافحتها للأنشطة الإرهابية لما يسمى بـ(حزب الله) بالأدوات كافة المتاحة، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في أنحاء العالم بشكل صريح، حيث لا يجب التغاضي عن أي منظمة إرهابية وأنشطتها المتطرفة».

إلى ذلك، أصدرت محكمة بحرينية أمس حكماً بالمؤبد بحق ثلاثة أشخاص متهمين بحيازة أسلحة وذخائر «تنفيذاً لعمل إرهابي»، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مسؤول قضائي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا