• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أبوظبي تستضيف فعاليات المنتدى الاقتصادي للقيادات النسائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، أمس في أبوظبي، الدورة السابعة عشرة للمنتدى الاقتصادي العالمي للقيادات النسائية في الأعمال، المعروف اختصاراً بـ«دبليو آي إل»، وهو المنتدى الذي يدعو إلى إدماج ودعم دور المرأة في صناعة تكنولوجيات المستقبل، وتشجيع مبادئ التنوع والمساواة بين الجنسين.

وأكد المنصوري، في كلمته الافتتاحية، ضرورة إنجاز التغيير المنشود، من خلال تضافر جهود رواد الأفكار والأعمال في العالم لمناقشة القضايا الأساسية المرتبطة بنشر مبادئ قيادة الأعمال لدى النساء.

وتنعقد الدورة الـ 17 للمنتدى الاقتصادي العالمي للقيادات النسائية العالمية في فندق جميرا بأبراج الاتحاد في أبوظبي خلال 2 و3 نوفمبر الجاري، وستركز هذه الدورة أساساً على دعم مشاركة المرأة في مختلف مجالات العمل، وزيادة فرص الأعمال أمامها لدعم دورها في الاقتصاد. وتشير نتائج التقرير العالمي للقيادات النسائية العالمية 2015 إلى أن على رغم تشكيل المرأة 40 من القوة العاملة في العالم، إلا أن نسبة تمثيلها في مجالس الإدارة والمناصب القيادية العليا لا يتجاوز 11%.

وقالت صوفي لو راي، المؤسس لسلسلة القيادات النسائية العالمية والرئيس التنفيذي لـ «نازبا»: «تحتل المرأة حالياً 5٫2% من مناصب الرؤساء التنفيذيين للشركات 500 المدرجة على قائمة مجلة (فورتشن)، ولن يكون ممكنا زيادة هذه النسبة ما لم نشجع المرأة على الإيمان بأنها المحفز الرئيسي للتنمية الاقتصادية في العالم، مشيرة إلى أن الأمر يتوقف على التعاون - من خلال تشجيع الناس والمؤسسات والشركات على توحيد الكلمة والدعم».

وقالت باستي دوير من إدارة مسؤولية الشركة والإدماج في «رويترز»، وأحد المشاركين الاستراتيجيين الأساسيين في المنتدى: «تلعب المرأة حول العالم دوراً متعاظماً في قطاعات متنوعة، وستزداد هذه الفرص أمام المرأة للعمل ولقيادة الأعمال، وتجاوز مستوى الشركات الصغيرة والمتوسطة لتحقيق المساواة مع الرجل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا