• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالب الجميع بالالتفاف حول «الأبيض»

مهدي علي: الآن ليس وقت تصفية الحسابات.. وهدفنا العبور للمونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

طالب مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني الجماهير بالالتفاف حول «الأبيض» المقبل على خوض مواجهتي تيمور الشرقية وماليزيا في الجولتين السابعة والثامنة لتصفيات كأس العالم، وذلك خلال حديثه مع وسائل الإعلام عقب الجرعة التدريبية الأولى التي خضع لها لاعبو المنتخب على ملعب الشعبة العسكرية الكائن بالعاصمة أبوظبي مساء أمس.

وتناول مهدي علي في حديثه المطول احتياجات المنتخب في المرحلة المقبلة، والتي تتطلب تضافر جهود كافة أركان اللعبة بهدف تحقيق الفوز في المواجهات الأربع القادمة بالتصفيات، قبل أن يتطرق إلى الأجواء التي يعيشها «الأبيض» عقب خسارته في الجولة الماضية أمام نظيره السعودي قائلاً: «من حق أي كان انتقاد المنتخب، وكما أن الجميع غاضب من عدم تحقيق النتيجة المطلوبة أمام السعودية، إلى جانب عدم الظهور بالصورة الإيجابية التي تلبي الطموحات، نحن أيضاً غاضبون، فالانتقاد أمر إيجابي لكن الوقت الحالي ليس الوقت المناسب لذلك، كما أنه ليس الوقت المناسب لتصفية الحسابات، فالمنتخب بحاجة إلى وقوف الجميع خلفه».

وأضاف مهدي علي: «عندما يحقق المنتخب نتائج إيجابية فهو لا يحتاج من أحد الوقوف خلفه، لكن عندما يمر بظروف صعبة، من المفترض أن يقابل ذلك بمساندة الجميع، فعناصر اللعبة معروفة وتنحصر في اللاعب والمدرب والإدارة والجمهور والإعلام، هؤلاء جميعاً شركاء أساسيون، فنحن إن لم نقف مع المنتخب الوطني في هذا الوقت بالذات فمتى نقف إذاً؟، أتمنى من الجماهير كما ساندت المنتخب في المباريات والاستحقاقات السابقة، أن تدعم وتشجع اللاعبين، وأن تبث الحماس في أفئدتهم لبذل أقصى ما يملكونه من جهود».

وعن المرحلة التحضيرية الحالية قال مهدي علي: «نفتقد حالياً ستة لاعبين من الأهلي إلى جانب عمر عبدالرحمن الموقوف بسبب نيله إنذارين بالتصفيات، وبالنسبة للأخير ارتأينا أن يظل مع نادي العين الذي طلب أن يتواجد اللاعب في صفوفه حتى يتسنى له خوض مباراة الشارقة بكأس الخليج العربي يوم بعد غد الخميس، خاصة وأن برنامج اللاعب التدريبي مع فريقه يسير بموازاة مع برنامج المنتخب الإعدادي الذي سيخوض مباراة تركمانستان الودية في ذات اليوم».

وأردف مهدي علي: «نتطلع إلى الخروج بأكبر قدر من الفوائد الفنية من مباراة تركمانستان الودية، إذ سيتسنى لنا الوقوف على مدى جاهزية اللاعبين، كما سنسعى من خلالها إلى تطبيق بعض الخطط التي سنطرحها في مباراة تيمور الشرقية، والتي تنصب جهودنا على الخروج منها بالنتيجة الإيجابية، والحال ينسحب على المباريات الأخرى القادمة بالتصفيات والتي لا مجال فيها للخطأ على الإطلاق».

وأضاف: «بالتأكيد أي فريق لديه هدف يسعى بكل ما أوتي من قوة لتحقيقه، وذلك من خلال اختيار الطريق الأنسب والأفضل، لكن الظروف حكمت أن نختار الطريق الأصعب في التصفيات، فنحن مقبلون على أربع مباريات لا بد أن يكون التركيز فيها حاضراً وأن يتحمل اللاعبون المسؤولية الملقاة على كاهلهم، وأن يثبتوا أنهم منتخب قوي قادر على التأهل إلى الدور الثاني، من خلال تخطي ما انجلت عنه مباراة السعودية وإصلاح الأخطاء التي رافقتها، ذلك لأنه لا مجال للخطأ في المباريات القادمة».

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا