• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وجه بتكثيف التعاون مع دوائر حكومة دبي

محمد بن راشد يلتقي فريقه الإعلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

وام

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ـ رعاه الله ـ فريقه الإعلامي وذلك خلال زيارته لمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي حيث اطلع سموه على سير العمل في المكتب وآخر مستجدات المشاريع والمبادرات التي يعمل الفريق على تنفيذها ضمن خطته الاستراتيجية التي تم تطويرها في إطار أهداف التطوير الشاملة في الإمارة وفق ما حددته خطة دبي الاستراتيجية 2021.

وقد بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأفكار والمشاريع التي يعتزم المكتب الإعلامي تنفيذها خلال المرحلة المقبلة معربا سموه عن ارتياحه لما لمسه فيها من جهود تتكامل مع الأهداف العامة للإمارة وتسهم في إقامة جسور فعالة مع الإعلام سواء المحلي منه أو العالمي داخل الدولة كان أو خارجه حيث وجه سموه بضرورة مضاعفة تلك الجهود خلال المرحلة المقبلة وتكثيف مستوى التعاون مع مختلف أجهزة حكومة دبي لاسيما وأن دولة الإمارات مقبلة على مرحلة جديدة من النمو القوي ضمن شتى قطاعاتها في حين تتأهب دبي للانتقال إلى محطة جديدة في رحلتها التنموية تستعد لها بسلسلة من المشاريع والمبادرات الكبرى في مختلف مسارات التطوير الاقتصادي والاجتماعي سيكون لها أثرها في ترسيخ مكانتها بين أسرع مدن العالم نموا.

ونبه سموه في حديثه إلى فريقه الإعلامي إلى أن النجاح يتطلب مزيدا من الجهد للحفاظ عليه والتحفيز لارتقاء مستويات جديدة منه منوها بدور الإعلام في هذا الصدد خاصة في مثل هذه الأوقات التي تواجه فيها منطقتنا العربية العديد من التحديات التي تتطلب حشدا للطاقات واهتماما بالتفاصيل كي نكون قادرين على تجاوزها وعدم السماح لها أن تعوقنا عن تحقيق أهدافنا.

وقال "أتابع جهود المكتب الإعلامي وأُقدر ما يقدمه من أفكار ومشاريع تخدم في تهيئة المناخ اللازم لتعزيز قنوات التواصل بين الإعلام وحكومة دبي بكافة دوائرها ومؤسساتها وهذا يعكس حرصنا على تعزيز مبادئ الشفافية والانفتاح ليكون الإعلام النافذة التي يطل منها الناس على جهود الحكومة في كافة المجالات وليكون أيضا جسرا جديدا داعما للتواصل الإيجابي بين مختلف الأجهزة الحكومية والمجتمع الذي يعكس الإعلام طموحاته وتطلعاته وأيضا إقتراحاته وملاحظاته وهي أمور كلها تخدم عملية التطوير".

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أهمية مواكبة التطور التكنولوجي الهائل في مجال الاتصال على مستوى العالم مطالبا سموه فريقه الإعلامي بضرورة رصد ومتابعة تلك التطورات والعمل على اقتناء أحدث التجهيزات التي تؤكد قدرة المكتب الإعلامي على الوفاء بمهامه على الوجه الأكمل مع الاهتمام بالكادر البشري وإتاحة المجال أمام الشباب من أبناء وبنات الإمارات لإثبات جدارتهم ليكونوا مثالا يحتذى للإعلاميين الإماراتيين المجتهدين معربا عن إعجابه بما وجده في أعضاء الفريق من طاقات مبدعة وأفكار خلّاقة ومن حماسة وحرص على التفكير ضمن أطر جديدة وغير تقليدية.

وقد استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة إلى شرح قدمته سعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي حول أهم الأفكار التي يعمل المكتب على تطويرها إلتزاما بتوجيهات سموه في العمل مع مختلف دوائر وهيئات ومؤسسات حكومة دبي لتعزيز قدرتها على التفاعل الإيجابي مع الإعلام سواء المحلي منه أو العالمي واكتشاف آفاق جديدة لهذا التعاون في ضوء الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه للإعلام كشريك مهم في عملية التطوير لقدرته على نشر الوعي حول النماذج الإيجابية وقصص النجاح التي تشكل حافزا ملهما نحو ارتقاء درجات أعلى من النجاح والتميز وكذلك لدوره في كشف المواضع التي تحتاج إلى تدخل للتطوير والتحديث ورفع الكفاءة.  

كما اطلع سموه خلال الزيارة على أحدث ما تم إدخاله على البنية الأساسية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي من تطوير لاسيما التجهيزات التقنية والتي روعي فيها توظيف أحدث ما أنتجته التكنولوجيا العالمية في مجال الإعلام بما في ذلك التصوير فائق الدقة وعالي الجودة بتقنيات، وكذلك تجهيزات البث والاستقبال الفضائي والمونتاج ومعالجة الصور والتسجيلات الصوتية والأرشفة الرقمية ومنصات التقنية لصفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وغيرها من التقنيات المتطورة التي تعزز من أداء المكتب وتجعله يعمل كمؤسسة إعلامية متكاملة عالية الكفاءة وتؤكد قدرته على الاضطلاع بدوره كمصدر أول للمعلومات الموثوقة المتعلقة بإمارة دبي وحكومتها.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض