• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  12:29    محادثات استانا حول سوريا تقترب من التوصل الى "اعلان نهائي"        12:38    روسيا تقول إن سحب القوات الأمريكية من أفغانستان سيفاقم وضع البلاد         12:39     أسعار النفط ترتفع بفضل هبوط الدولار وخفض الإنتاج         12:52     جولدمان ساكس يرفع دعوى مضادة بمليار دولار على رجل أعمال اندونيسي         01:06     نائب رئيس الوزراء التركي: لن نسلم مدينة "الباب" إلى نظام الأسد بعد استعادتها من داعش         01:20     وكالة الأناضول: تركيا وروسيا وإيران تتفق على آلية ثلاثية مشتركة لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في سوريا     

خاصية بالهواتف الذكية تنقذ الملايين من الموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

في يوم ما قريبا ربما تقود السيارات نفسها وربما يكون هذا هو الأفضل بالنسبة لنا، لكن إلى أن يأتي هذا اليوم، ستظل القيادة مهمة بشرية وعرضة لقدراتنا المحدودة على الانتباه لفترات طويلة.

وتقول صحيفة "وول ستريت جورنال" إن مجلس السلامة الوطني في الولايات المتحدة يقدر بأنه في عام 2013 وحدها وقعت 1.1 مليون حادث هناك نتيجة استخدام الهواتف المحمولة وحدها ورصدت وزارة النقل أكثر من ثلاثة آلاف قتيل و400 ألف مصاب بسبب التشتت أثناء القيادة في ذلك العام.

يعلم الجميع هذه المشكلة لا شك، وعندما تجري إضافة خاصية بسيطة اسمها "طور القيادة" لكل أنظمة التشغيل للهواتف المحمولة يمكن إنقاذ الكثير من الأرواح.

وهناك عدد من السيارات الفاخرة في الوقت الحالي بها شاشات  تظهر كل معلومات القيادة على الزجاج الأمامي حتى لا يُضطر قائد السيارة للنظر بعيدا عن الطريق.

وهناك سيارات أخرى تتصل بمهام التحكم بالصوت في الهاتف مما يتيح بإجراء المكالمات أو إرسال رسائل نصية أو تصفح الانترنت. مثل هذه الحلول تتماشى مع مفهومنا للانتباه وهو أن كل شيء سيكون على ما يرام ما دمنا ننظر على الطريق ونمسك المقود بيدينا.

لكن هذا المفهوم خاطيء وهذه الحلول من الممكن أن تزيد من تفاقم المشكلة. فالشاشات الأمامية على سبيل المثال تجعل العينين تنظران للأمام لكن ما زال انتباهنا بعيدا عن الطريق الموجود أمامنا. تظهر دراسات منذ عام 1980 أن الشاشات الأمامية يمكن أن تجعل قادة الطائرات أقل قابلية لملاحظة الأحداث غير المتوقعة التي تحدث في مجال رؤيتهم. عندما يتوجه انتباهنا لشيء آخر فإننا ننظر ولكن لا نرى.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا