• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

خالد القاسمي يحلق بلقب رالي عُمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

توج الشيخ خالد القاسمي بطلاً لرالي عُمان الدولي، الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات التي تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي، بعدما احتل المركز الأول في اليوم الثاني والأخير إثر تعرض السائق القطري ناصر العطية متصدر الترتيب وحامل اللقب لحادث أدى إلى خروجه من المنافسات، وكان العطية قد اصطدم بحجر ضخم في المرحلة الخاصة الحادية عشرة، وتعرضت سيارته لأضرار بالغة لم يتمكن معها من استكمال السباق.

وبلغت المسافة الإجمالية لهذا الرالي- الذي تنظمه وتشرف على فعالياته وزارة السياحة العمانية بالتنسيق مع وزارة الشباب والاتحاد العُماني للسيارات- 70ر889 كيلومتر تتضمن 35ر254 كيلومتر من المراحل الخاصة بالسرعة.

وشهدت بداية هذا الرالي انطلاق 30 سيارة يقودها نخبة كبيرة من أبرز السائقين المحليين والعرب والأجانب يمثلون 10 دول هي: الإمارات، والسعودية، وقطر، وعمان، والكويت، ولبنان، والأردن، وإيطاليا، والنمسا، والمملكة المتحدة.

ودخل فريق الشيخ خالد القاسمي ومساعده نيكي بيتش هذا الرالي على متن سيارة من طراز؟؟؟؟ يحدوهما الأمل باصطياد عصافير عدة بحجر واحد، وذلك بتحقيق انتصار كبير يمكنهم من التفوق على العطية، والتقدم إلى المركز الأول، واعتلاء صدارة بطولة الشرق الأوسط، والفوز بلقب بطل عُمان الدولي للمرة الأولى في تاريخه.

وقد تمكن الشيخ خالد القاسمي بالفعل من تحقيق مبتغاه، وقد علق على هذا الانتصار الكبير قائلاً: ''فوزنا بهذا الرالي هو خطوة مهمة في طريقنا للمنافسة على لقب الشرق الأوسط، ويمثل دعماً مهماً لمسيرتنا في هذه البطولة، لأنه الأول من نوعه بالنسبة إلينا''.

وأضاف ''لم تكن أمامي أي فرصة لمعرفة أن ناصر العطية قد تعرض لحادث، لأننا كنا نعاني من مشاكلنا الخاصة، ومسار الرالي كان صعباً وعنيفاً للغاية، وتعرضنا لانثقاب أحد الإطارات، وكما تعرض مساعد السيارة الأمامي لضرر شديد، هدفي الوحيد في تلك اللحظات كان إنهاء السباق بأي طريقة ممكنة، على أي حال فقد فتحت هذه النتيجة المجال من أجل المنافسة بشدة على لقب الشرق الأوسط''. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال