• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«مشادة حيدروف» تكشف الأزمة النفسية للشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

منير رحومة (دبي)

كشفت المشادة الكلامية بين الأوزبكي عزيز حيدروف لاعب الشباب، والجهازين الفني والإداري لـ«الجوارح» في الدقيقة 80 من مباراة العين، عن عمق الأزمة النفسية التي تضرب مختلف أطراف الفريق، والضغوطات التي تؤثر على الأجواء بسبب النتائج السلبية التي يعيشها «الأخضر» منذ أكثر من شهرين.

وبعد حصوله على إنذار مجاني، وعدم سيطرته على أعصابه تحرك الجهازان الفني والإداري للشباب من دكة البدلاء مطالبين حيدروف، بعدم الاستمرار في مناقشة الحكم، تفادياً للحصول على إنذار آخر، يمكن أن يعكر وضعية الفريق أكثر في بقية الجولات المقبلة، إلا أن الأوزبكي لم يتقبل التوجيهات، ودخل معهما في مشادة بالكلام والإشارات، في تعبير واضح عن حالة التوتر التي أصبحت تميز العلاقة بين اللاعب والجهازين الفني والإداري، خاصة أنه يمر بفترة هبوط في المستوى، وأصبح محل انتقاد الجماهير لعدم ظهوره بالأداء الذي يفترض أن يقدمه لاعب أجنبي. ولقي مشهد المشادة الكلامية استياءً كبيراً من جماهير النادي، لأنه كشف عن التصدع الكبير داخل الفريق، بعد أن كان «الجوارح» يتميز بروح الفريق الواحد، والأجواء الأسرية والتكاتف القوي بين اللاعبين والجهازين الفني والإداري.

وخلال هذا الموسم لعب حيدروف 16 مباراة في الدوري، حصل خلالها على 4 إنذارات، ولم يسجل أي هدف، على عكس الموسم الماضي الذي سجل خلاله أربعة أهداف، كما أن اقتراب عقده من الانتهاء بعد نهاية الموسم الحالي، وعدم رغبة إدارة النادي في التجديد لموسم سابع، زاد من الضغوطات النفسية على حيدروف، بسبب عدم معرفة مستقبله الكروي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا