• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الهاملي: "أوبك" قلقة على المناخ وتتطلع لتقنية حبس الكربون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

فيينا-(رويترز): قال معالي محمد بن ضاعن الهاملي، وزير الطاقة، الرئيس الحالي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، إن المنظمة قلقة بسبب تغير المناخ وتأمل أن تساعد التقنية الجديدة لاحتجاز الكربون وتخزينه على توفير إمدادات الطاقة وتنقية البيئة. وقالت منظمة اوبك، التي تصدر أكثر من ثلث النفط الذي يستخدمه العالم- إن اعضاءها يكرسون وقتا لهذه المسألة من خلال دراسات فردية والمشاركة في المباحثات الدولية الرامية لخفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

ويلقي العلماء اللوم على غازات الاحتباس الحراري مثل ثاني اكسيد الكربون الذي ينطلق من احتراق أنواع الوقود الاحفوري في ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض متسببة في ذوبان الأنهار الجليدية وارتفاع مناسيب البحار. وقال الهاملي- على هامش اجتماع المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا: ''اوبك قلقة مثل أي شخص آخر بشأن المسائل البيئية لأن مواطني دولنا الأعضاء - يريدون أيضا أن يكون العالم الذي يعيشون فيه أكثر نظافة وأمنا. وأضاف: ''نحن ملتزمون بالتوفيق بين الاستخدام المتوقع المتزايد للمواد الهيدركربونية وبين بيئة عالمية أكثر نظافة وأمنا. وقال إن المنظمة يحدوها الأمل أن تقنية احتجاز الكربون وتخزينه سوف تنطلق لتحقق منافع للبيئة وقد تعزز من معدلات استخراج النفط والغاز.

وقال الهاملي: ''العالم سيكون قادراً على استخدام اكثر مصادره للطاقة جدوى من الناحية التجارية وهما النفط والغاز في بيئة يخضع فيها الكربون لقيود لعقود قادمة وليس هذا فحسب لكنها ستساعد ايضا على زيادة الانتاج من حقول متشبعة كثيرة..

وتعهد الاتحاد الأوروبي الاسبوع الماضي بخفض انبعاثات الغاز المسببة للاحتباس الحراري لديه بنسبة 20 في المئة مقارنة بمستويات 1990

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال