• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

اهتمام عالمي بمشاريع الدار العقارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مارس 2007

حظيت المشاريع التي تقوم بتطويرها شركة الدار العقارية في أبوظبي باهتمام عالمي واسع خلال مشاركتها في معرض بورصة برلين للسياحة ومعرض كان للعقارات.

واستعرضت الدار خلال مشاركتها في معرض برلين مشروعها الضخم لتطوير جزيرة ياس لتحويلها إلى مقصد ترفيهي وسياحي على مستوى عالمي، بما يحتويه من عوامل جذب سياحية متعددة ضمن أكبر جزيرة طبيعية في أبوظبي كالشواطئ ووسائل الترفيه والأسواق والفنادق والشقق السكنية وملاعب الجولف وأندية ركوب الخيل ومضمار سباقات السيارات.

وقررت ''الدار العقارية'' المشاركة في المعرض بمشروعها السياحي الفاخر لجذب المزيد من السياح إلى أبوظبي. وكان عدد السياح الألمان الذين زاروا أبوظبي قد ارتفع في السنة الماضية بنسبة 37% مقارنة بعام .2005وقال رونالد باروت، الرئيس التنفيذي لشركة الدار: ''تعمل أبوظبي لتصبح واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم، وهناك المزيد من الميزات الفريدة التي تتمتع بها هذه الإمارة وخلال مشاركتها الأولى في معرض MIPIM 2007 الدولي للعقارات بمدينة كان الفرنسية، الذي اختتم أمس الجمعة، عرضت الدار بعض مشاريعها التطويرية. وشاركت الدار في المعرض بثلاثة من مشاريعها العقارية التطويرية، وهي مشروع السوق المركزي، وجزيرة ياس، وشاطئ الراحة.وقال رونالد باروت: ''إنه فخر كبير لشركة الدار أن تكون أول شركة تمثل أبوظبي في معرض MIPIM، حيث يجمع هذا المعرض العالمي أهم الشركات الرائدة في التطوير العقاري من جميع أنحاء العالم. واستطعنا تقديم شركتنا خلال هذا الحدث الهام كأهم شركة تطوير عقاري في أبوظبي، ونأمل أن تكون هذه المشاركة بداية لعلاقة طويلة الأمد مع منظمي هذا المعرض العالمي''.

ويمثل مشروع السوق المركزي إعادة تطوير الوسط التجاري لأبوظبي، وسوف يشهد موقعه الممتد على مساحة 5 هكتارات عملية إعادة تغيير شاملة للمنطقة التي كانت تعد فيما قبل وحتى عام 2005 السوق المركزي للمدينة. وسوف يعطي هذا المشروع الضخم أفقاً جديداً لمدينة أبوظبي ويشكل قلبها النابض بالحياة. الجدير بالذكر أن شركة الهندسة المعمارية فوستر وشركاه وظفت الهندسة المعمارية ذات المستوى العالمي مع حفاظها على عراقة الطابع التقليدي المحلي. ويشهد المشروع الآن وضع اللمسات الأخيرة على أعمال البنى التأسيسية. وسيلبي عند انجازه في عام ،2010 الطلب المتزايد على العقارات التجارية والسكنية، والفنادق العالمية والمتاجر الحديثة ضمن المدينة.وسيقدم مشروع شاطئ الراحة العقاري، أسلوب معيشة غير مسبوق من خلال الفيلات والشقق السكنية الراقية، والتجهيزات العقارية التجارية، والثقافية، ووسائل الترفيه، والمرافق العامة، والتي ستستوعب حتى 120000 مقيم ضمن هذا المشروع التطويري الذي تبلغ كلفته 18 مليار درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال