• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال جلسات ملتقى أبوظبي الاستراتيجي

مناقشة مستقبل القوة الخليجية و«النووي الإيراني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

أحمد عبد العزيز- لهيب عبد الخالق (أبوظبي)

سلط المتحدثون في جلسات اليوم الأول لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الضوء على مستقبل القوة الخليجية الدفاعية، للتعرف إلى إمكانية تطور هذه القوة الفعالة اليوم في اليمن، ومستقبل المنطقة في ظل الاتفاق النووي الإيراني مع الغرب، علاوة على استعراض أزمات دول الربيع العربي والقضية الفلسطينية، وبحث آخر المستجدات في هذه الملفات المهمة لشعوب المنطقة، علاوة على مناقشة مستقبل العالم في ظل الصدمات الاستراتيجية التي تحدث على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية.

وأدار جاسم الخلوفي، رئيس قسم الشؤون العربية بوزارة الخارجية الإماراتية، الجلسة الثانية لأول أيام الملتقى أمس، التي جاءت بعنوان التحولات الداخلية في دول الربيع العربي، وقال فيها: «إن المنطقة تشهد تحولات وأزمات داخلية في دول الربيع العربي واشتعلت في هذه الدول حروب داخلية، ليتطور الأمر إلى أن تصبح ساحة للحروب بالوكالة مثل سوريا، ويترابط مع ذلك عجز النظام الإقليمي لحل هذه الأزمات والتوجه إلى خيار التدويل، وتصدع النظام الإقليمي العربي وحدوث فراغ استراتيجي، ملأته دول كبرى غير عربية، تمتلك مشروعات جيوسيساسية مثل إيران وتركيا، واستطاعت أن تهمش دور الدول العربية في النظام الإقليمي، ودخول أطراف من خارج هذه الدول عن طريق حركات عابرة للحدود لها أجندات خارجية، وتصاعد دور الهويات غير الوطنية مثل الدينية والعرقية والطائفية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حدة الأزمات».

وأضاف الخلوفي أن ثمة عاملاً آخر أكثر خطورة، وهو استثمار بعض الدول الإقليمية لهذا الحراك (الربيع العربي) مثل إيران، للاستفادة من هذه الفوضى وعملت على إيجاد ميليشات لتفكيك الدولة، وبحث إمكانية إعادة استنساخ الدول القديمة مثل على عبدالله صالح والقذافي، مشيراً إلى أن هناك خمس دول عربية تتصدر قائمة الدول العشر الأكثر فشلاً، علاوة على تصديرها اللاجئين.

المعضلة السورية

وقالت إيلينا سوبونينا، مستشارة مدير المعهد الروسي للدراسات الاستراتيجية: «إن العملية السياسية في سوريا مستمرة وحتى الآن ما تفعله روسيا في سوريا حرك المياه الراكدة، ونحن في روسيا متأكدون أن هذه العملية سوف تؤدي لنتائج إيجابية في حال تطبيق التسوية السياسية، وإن الملف السوري كما قيل من قبل لا يخص الشرق الأوسط فقط، بل يؤثر على أماكن أخرى في العالم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض