• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية تكرم الصغيرة الأحبابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

كرمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية على هامش أعمال مؤتمر أبوظبي الثاني لذوي الاحتياجات الخاصة الدكتورة الصغيرة الأحبابي إحدى الكفاءات المواطنة المتميزة في مجال التربية الخاصة والتي تعمل في سفارة الدولة بالولايات المتحدة، حيث شاركت في تقديم ورقة عمل حول اتجاهات مدرسي التعليم العام ودمج الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول العادية في الدولة.

وقال محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة: ''إن الدكتورة الصغيرة الأحبابي من الكفاءات المواطنة المتميزة في مجالها، كما أنها حرصت على المشاركة في المؤتمر بورقة عمل متميزة''.

من جانبها توجهت الدكتورة الصغيرة الأحبابي بالشكر إلى مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وإلى المسؤولين بها كافة على اللفتة الطيبة بتكريمها.

وأشارت إلى أن ورقة العمل التي قامت بعرضها ضمن جلسات المؤتمر بينت وجود عجز كبير في إعداد المدرسين العاملين في مجال التربية الخاصة على مستوى الدولة، حيث أثبتت دراسة قامت بها في صيف عام 2004 أن عدد معلمي التربية الخاصة في الدولة 367 معلماً فقط، بينما جملة المعلمين العاملين في المجال على مستوى الدولة في الفترة نفسها وصل إلى 21 ألف معلم، وحول الحملة الوطنية للتعريف بالإعاقة التي نفذتها المؤسسة مؤخراً توجهت الدكتورة الصغيرة الأحبابي بالشكر وكل التقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية على رعايتها الكريمة لفعاليات الحملة.

وقالت: ''إن الحملة حققت نتائج جيدة لمستها من خلال تقبل الجمهور لفعالياتها''. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال