• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إرسال سفينة حربية إلى أرخبيل «سبراتلي» يهدف أيضاً إلى طمأنة حلفاء أميركا بأن واشنطن لن تسمح للصين بأن تلقي بثقلها في المنطقة بلا منازع

واشنطن والصراع على بحر جنوب الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

أدانت الصين يوم الثلاثاء الماضي ما وصفته بأنه «إجراء خطير واستفزازي» بعد أن أبحرت سفينة حربية أميركية لمسافة تمتد 12 ميلاً بحرياً من الجزيرة الصناعية التي أقامتها الصين وسط نزاع إقليمي حول الأرض والمسارات البحرية. وتعكس الواقعة التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين بشأن برنامج بكين لاستصلاح الأراضي والبناء على الصخور والشعاب المرجانية في أرخبيل «سبراتلي» في بحر جنوب الصين، الذي تطل فيتنام وتايوان والفلبين على سواحله.

وذكر مسؤولون عسكريون أميركيون أن المقصود من الإجراء البحري الأميركي هو تأييد مبدأ حرية الملاحة في المياه الدولية. وأكدوا على أن واشنطن لا تقبل مطالبة الصين بالمياه الإقليمية حول الجزر الصناعية. ويقول محللون إن هذا الإجراء يهدف أيضاً إلى طمأنة الحلفاء الأميركيين أن واشنطن لن تسمح للصين بأن تلقي بثقلها في المنطقة بلا منازع. بيد أن هناك خطورة بأن يكون لهذا عواقب عسكرية. ومن جانبها، ذكرت الصين أنها تعتبر هذه الخطوة تعدياً على سيادتها وزعمت أنها ستضر بالسلام والاستقرار في المنطقة.

وحذرت وزارة الخارجية من أن الصين ربما ترد عن طريق تسريع برنامج البناء. الأدهى، أن البحرية الصينية ذكرت أن مزيداً من البعثات الأميركية من هذا النوع يمكن أن «تثير احتمالات» لكنها لم تستطرد. وقالت الصين إنها تابعت «يو. إس. إس. لاسن» أثناء مرورها بالقرب من «سوبي ريف» وهي ترسل مدمرة صواريخ وقوارب دورية.

غير أن مسؤولاً بوزارة الدفاع الأميركية قال، إن المهمة قد اكتملت «دون وقوع حوادث». وأضاف، دون أن يكشف عن هويته، إن مدمرة الصواريخ رافقتها طائرات مراقبة بحرية. وجاء القرار لإرسال سفينة أميركية بعد أشهر من الجدل في واشنطن حول كيفية إيجاد توازن بين مواجهة الصين وإثارة دوامة من المواجهة والعسكرة الإقليمية.

وفي الشهر الماضي، حذرت الصين أنها «لن تسمح لأي دولة» بانتهاك ما تعتبره مياهها الإقليمية ومجالها الجوي حول الجزر. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية «لو كانج» إن السفينة الأميركية دخلت المياه الصينية «بصورة غير شرعية»، مضيفاً أن السلطات الصينية قد تعقبتها وحذرتها أثناء مرورها.

وأكد «كانج» أن «هذا التصرف من قبل السفينة الحربية الأميركية قد هدد سيادة الصين واهتماماتها الأمنية، وعرض للخطر سلامة العاملين والمنشآت على الجزر وأضر بالسلام والاستقرار الإقليميين». كما حث الولايات المتحدة على عدم القيام بمزيد من «الإجراءات الخطيرة والاستفزازية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا