• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

التمييز العراقية تثبت حكم الإعدام بحق رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

بغداد - وكالات الأنباء: أيدت محكمة التمييز العراقية أمس حكم الإعدام شنقاً الذي أصدرته المحكمة الجنائية العراقية العليا على طه ياسين رمضان نائب الرئيس السابق صدام حسين فيما أعلن القاضي منير جبار عضو المحكمة أن ''القرار صدر بالإجماع وينفذ في أية لحظة في غضون 30 يوماً من التصديق على الحكم. وكان قد حكم على رمضان بالسجن مدى الحياة في نوفمبر الماضي عن دوره في قتل 148 شيعياً في بلدة الدجيل في الثمانينات وهي القضية التي أعدم فيها صدام واثنان من مساعديه. لكن محكمة التمييز أوصت بصدور حكم الإعدام بحقه. وقال جبار عضو محكمة التمييز العراقية إنه بعد النظر في القضية رأت محكمة التمييز أن تشديد حكم السجن مدى الحياة الى الإعدام الذي اتخذته المحكمة الجنائية العراقية العليا يتفق مع القانون ولذلك قررت تأييد حكم الإعدام. وقال القاضي إن اعضاء هيئة التمييز التي تضم تسعة قضاة صادقوا بالإجماع أمس الأول على الحكم بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق رمضان الذي صدر عن المحكمة الجنائية العراقية العليا في 13 فبراير الماضي. وتابع ان ''دور هيئة التمييز انتهى هنا''، والأمر أصبح ''بيد السلطة التنفيذية''. من جانب آخر، أمر رئيس المحكمة الجنائية في قضية الأنفال القاضي محمد العريبي الخلفية أمس بطرد المحامي بديع عارف عزة من قاعة المحكمة وإحالته إلى القضاء بدعوى إخلاله بقواعد الجلسة. وأمر العريبي بإيقاف المحامي بديع عارف عزة الموكل بالدفاع عن علي حسن المجيد الذي يلقب باسم ''علي الكيماوي'' وهو ابن عم صدام وقرر إحالته إلى القضاء بدعوى إخلاله بقواعد المحكمة ومفاتحة نقابة المحامين لسحب عضويته.