• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ميتسو: أهداف المرحلة المقبلة أكبر من كأس الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مارس 2007

منير رحومة :

اعتبر الفرنسي برونو ميتسو مدرب المنتخب الأول لكرة القدم ان تمديد عقده حتى 2010 يوفر كل الظروف الايجابية لتحقيق أهداف اكبر من كأس الخليج .حيث ساعد توافق وجهات النظر بينه وبين اتحاد الكرة على رسم أهداف طموحة للمرحلة المقبلة أبرزها تصفيات كأس العالم 2010 .

وأوضح المدرب انه مرتاح لعمله في الإمارات وسعيد بالثقة التي يحظى بها وحريص على النجاح والوصول إلى أهداف طموحة حيث جرت المفاوضات في ظروف ايجابية وتم الاتفاق على مختلف بنود العقد .واعتبر ميتسو أن الاستحقاقات المقبلة كبيرة وتحتاج إلى ترتيب الأمور من الآن باعتبار ان الوقت يداهم المنتخب والإعداد للمناسبات الكبرى لا بد ان يبدأ من الآن وفي مقدمتـــــها تصفيات كأس العالم 2010 . وأشار الى المنتخب بحاجة إلى إعداد نظام تجهيز الأبيض من الآن وتوفير كل سبل النجاح لان التصفيات ستنطلق العام المقبل والاستحقاقات المقبلة تحتاج الى رفع المستوى والارتقاء بالاداء لان المنافسات ستكون اصعب والمهمة لن تكون سهلة . وأضاف ميتسو انه يملك استراتيجية كاملة للعمل خلال المرحلة المقبلة وسيقدم أفكاره لاتحاد الكرة من اجل مناقشتها وبدء العمل .

ويذكر أن استراتيجية المدرب ستتركز حول تطوير المنتخبات وتمتد لثلاث سنوات وذلك من خلال تقديم تصور سيعرض قريبا ويتركز بالخصوص على إيجاد آليات دقيقة لتنسيق العمل بين منتخبات المراحل السنية والمنتخب الأول وذلك بهدف ضمان صعود لاعبين جيدين وضخ دماء جديدة تساعد الأبيض على الارتقاء بمستواه والمنافسة بجدية في الاستحقاقات القارية والدولية . وذكر ميتسو انه مهتم بشكل كبير بدعم العمل بين المنتخبين الاولمبي والأول وذلك بجعل الاولمبي رافدا لتجهيز لاعبين جيدين واكتشاف مواهب صاعدة وصقلها والاستفادة منها لاحقا .وقال انه حريص على ضم لاعبين من الاولمبي إلى قائمة الأبيض في مشاركته بأمم آسيا على أمل رفع العدد بعد ذلك من اللاعبين الصاعدين والاستفادة منهم في انطلاقة التصفيات المونديالية . وبعد عودته من فرنسا 22 الجاري سيجتمع ميتسو بالجهاز الفني من اجل عرض استراتيجية العمل وطرح أهداف المرحلة المقبلة خاصة وانه اشترط على اتحاد الكرة التمسك بجهازه الفني والطبي والحفاظ على الانسجام الحاصل حتى يضمن تواصل العمل بنجاح وحصد النجاح المطلوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال