• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ينطلق غداً بمشاركة 5 عروض مسرحية واحتفالية «يوم العلم»

مهرجان دبي لمسرح الشباب.. احتفالية بالمنصة التاسعة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

نوف الموسى (دبي) ضمن الاستعدادات النهائية لانطلاق مهرجان دبي لمسرح الشباب، بدورته التاسعة، والمتوقع انطلاقها مساء غدٍ الثلاثاء، كشفت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي الثقافية)، أبرز التفاصيل التقنية والمعرفية، لمضامين الدورة الجديدة، التي سيشهدها المهتمون بالثقافة المسرحية، من فترة 3 لغاية 11 نوفمبر الحالي، وجاء ذلك ضمن مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة للمهرجان، صباح أمس، بندوة الثقافة والعلوم بدبي، ناقش خلاله المخرجون الشباب المشاركون في الاحتفالية المسرحية بدبي، محاور التحديات التي يواجهونها خلال بحثهم للوصول إلى تجليات عملية على المسرح إلى جانب، تأكيدهم بأهمية استمرار &ldquoدبي لمسرح الشباب&rdquo، إيماناً بأنه المنصة الأكثر تأثيراً على واقع التجربة الشبابية المحلية، يتجاوز فيها التجريب مرحلة الممارسة الواقعية على المسرح. وأوضح ياسر القرقاوي رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان دبي لمسرح الشباب، أن انطلاقة المهرجان في الثالث من الشهر الحالي، يأتي توازياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي عن (يوم العلم)، الذي سيحتفي عبره المسرحيون بعرض مسرحي، يفتتح المهرجان، من إنتاج مسرحي دبي الأهلي، وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون. من جهتها أوضحت فاطمة الجلاف، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، وبمشاركة الإعلامية فاطمة صقور، إدارة المؤتمر، أن لجنة المشاهد الخاصة بتقييم مستوى المشاركين في الحدث، ارتأت اختيار 5 أعمال مسرحية، ستشارك هذا العام، الذي تمت فيه إجازة اللغة المحكية (المحلية)، بعد شرط اللغة العربية الفصحى، حيث سيشارك «مسرح خورفكان للفنون»، بمسرحية (مساء الموت)، من تأليف باسمة محمد، وإخراج إبراهيم القحومي، بينما سيشارك «مسرح دبي الشعبي»، بمسرحية (الجلسة)، من تأليف عبدالله صالح، وإخراج غانم ناصر. وبالنسبة لمسرح «عيال زايد»، فإن مشاركتهم ستتبلور عبر مسرحية (الرصاصة)، من تأليف توفيق الحكيم، وإعداد محمد رفعت يونس، وإخراج سعيد الزعابي. وتأتي مسرحية بعنوان (لعبة)، لمسرح الشباب للفنون، من تأليف سعيد الزعابي، وإخراج أحمد الشامسي، وأما «مسرح دبي الأهلي»، فسيشارك بمسرحية (مسألة وقت)، من تأليف أحمد الماجد، وإخراج حسن يوسف. أوضح القرقاوي أن الوصول المنصة التاسعة من عمر «دبي لمسرح الشباب&rdquo، إنما هو مؤشر على أهمية استمرار الفضاء المسرحي الشبابي، وقد ساهم في تعزيز الاستراتيجية الإدارية من قبلهم، فبعد الاهتمام بمضامين العروض، أصبح القائمون على الحدث أكثر قرباً من التفاصيل الدقيقة القائمة على الفلسفة الاحترافية، عبر قراءات توجهات المتلقي في البيئة المحلية، وتابع: أستطيع القول إن مهرجان دبي لمسرح الشباب، انتقل من مرحلة اهتمامه بالأيقونة الشبابية إلى الاحتكاك الاحترافي، عبر استثمار نصوص عربية، ومؤلفين محترفين، يشاركون الشباب في تشكيل البنية المسرحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا