• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سلوكيات المدربين تدفع اللاعبين إلى «المحظور»

بوجسيم: الدوري ليس شرساً والقوة المفرطة ليست وراء الطرد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شدد علي بوجسيم حكمنا المونديالي السابق على أن دوري الخليج العربي ليس عنيفاً، بدليل أن الكثير من البطاقات تتعلق بجوانب سلوكية وقرارات إدارية ضد اللاعبين، مشيراً إلى أن بعض قرارات الطرد في المباريات ليس لاستعمال القوة المفرطة، بقدر ما هو تكرار الخطأ من اللاعب نفسه، أو اعتراضه على قرار الحكم، وقال: قياساً بالدوريات العالمية، فإن معدل البطاقات الخمس في كل مباراة ليس كبيراً، ولكنه قياساً بعدد دقائق اللعب في المباريات، هو زائد عن المعدل المطلوب، وإذا كان المعدل هو 5 بطاقات في الدوريات الإنجليزية والإسبانية والإيطالية، فإنه يكون مناسباً لها، لأن معدل عدد دقائق اللعب يزيد على 65 دقيقة، ويصل في الكثير من الأحيان إلى 72 دقيقة، ومن هنا يمكن التأكيد على أن معدل البطاقات في دورينا أكثر من المطلوب، وللعلم فإننا لو اتهمنا الحكام بأنهم يبالغون في منح البطاقات، نكتشف أحياناً أنهم يتغاضون عن منح بعض البطاقات.

وأضاف: البطاقة سواء كانت صفراء أو حمراء فإن مسؤوليتها مشتركة بين اللاعب والحكم، لأنها عبارة عن فعل ورد فعل، ولو توافر الاحترام بين الطرفين، بتراجع عدد البطاقات، وللأسف نجد أن هناك بعض المبالغات أحياناً من اللاعبين في الاعتراض، وتكرار الأخطاء نفسها، وفي المقابل تكون هناك مبالغات من الحكام في إشهار البطاقات، وهذا أمر غير صحي، لأنه يتسبب في إيقاف المباريات، وبالنسبة لي أطالب برفع مستوى الإنذار، والكلام موجه للحكام، ودوره توجيهي أحياناً، ولا يقتصر فقط على إشهار البطاقات، وتوزيع العقوبات.

وقال بوجسيم: تصرفات المدربين خارج الخطوط تخرج اللاعبين عن تركيزهم، وكثرة اعتراضاتهم على قرارات الحكام تستفز اللاعبين للوقوع في الأخطاء، والاعتراض على القرارات، وبدأت تلك الظاهرة في الثمانينيات بالملاعب الإيطالية، للضغط على الحكم حتى يتخذ قرارا في الكرات المشكوك فيها حتى يوقف الاعتراضات، ثم بدأت تنتشر خارج إيطاليا في التسعينيات إلى أن وجدنا أن أغلب المدربين حالياً يمثل دائماً أنه غير راضٍ، ومدربونا للأسف يطبقون الأسلوب نفسه، وهم رأس الحربة في الاعتراضات على الحكام في ملاعبنا، في حين أن دورينا بطبيعته ليس عنيفاً بدليل أن نسبة نصف البطاقة الحمراء لكل مباراة ليست نسبة كبيرة، إذا وضعنا في الاعتبار أن بعض حالات الطرد تكون نتيجة للسلوك غير الرياضي من أحد اللاعبين، سواء كان بالاعتراض، أو السخرية، أو التلاسن أو غير ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا